أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وزيرة لبنانية سابقة تعتبر زيارة "مشرفية" لسوريا محاولة لتعويم نظام الأسد

شدياق - أرشيف

أكدت الوزيرة اللبنانية السابقة "مي شدياق" على أن زيارة وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال "رمزي مشرفية" إلى سوريا غير مقبولة، مشددة على أنها لا تخدم الشعب اللبناني وليست إلا محاولة لإعادة تعويم نظام الأسد.

واعتبرت الوزيرة في حوار مع قناة "الجديد" ونقلها موقع "ليبانون فايلز"، أن محاولات تعويم نظام الأسد من طرف لبنان "ليست مقبولة"، مذكرة أن هذا النظام سبق أن أصدر مذكرات توقيف بحق الرئيس "سعد الحريري" والكثير من المسؤولين اللبنانيين.

وقالت: "زيارة وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال (رمزي مشرفية) لسوريا غير المقبولة، لأنها زيارة سياسية ولا تخدم الشعب اللبناني، هي أي محاولة لإعادة تعويم النظام السوري الحالي من طرف لبنان".

وأضافت أن "سوريا دولة شقيقة بشعبها ولكن لا اعتراف بنظام الأسد. حاول اللّواء عباس ابراهيم تحرير المساجين اللبنانيين والموقوفين في سوريا، كما عمل على ملف إعادة النازحين السوريين إلى الداخل السوري، لكنه لم ينجح، لأن بشار الأسد لا يرغب بذلك".

وأشارت إلى أن "تهريب البضائع المدعومة يزيد من هول الفاجعة الاقتصادية. هناك طرف حزبي يحمي تهريب الشاحنات المحملة بمواد مدعومة، بالرغم من صرخة الشعب اللبناني الذي وصل لحافة المجاعة".

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي