أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألغام الأسد توقع مجزرة شرق حماة

أرشيف

أكدت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" مقتل عدد من المدنيين بينهم نساء وأطفال، وجرح آخرون، ظهر اليوم الأحد، إثر انفجار عدة ألغام من مخلفات قوات الأسد ضمن البادية الشرقية قرب بلدة "السلمية" بريف حماة الشرقي.

وأوضحت المصادر أن "18 مدنياً بينهم 6 نساء، وأطفال، قضوا ظهر اليوم الأحد، وأُصيب ثلاثة آخرون بينهم حالتان حرجتان، إثر وقوعهما في حقل ألغام من مخلفات الأسد بسيارتين كانت تقلهم في منطقة "وادي العزب" شمال مدينة "السلمية" بريف حماة الشرقي.

وأضاف المصدر أن المدنيين الذين قُتلوا كانوا يعملون على جمع الكمأة في بادية ريف حماة الشرقي، نافياً أن يكون حقل الألغام الذين وقعوا بهم لتنظيم "الدولة".

وأشار إلى أن "المنطقة تُسيطر عليها قوات الأسد منذ عدة سنوات".

ويشار إلى أن الشاب "حسين الصفوق الداعور" المنحدر من قرية "السكري" شرق حماة، قُتل في الـ 18 من شباط فبراير الفائت، وأُصيبت سيدة، إثر انفجار لغم أرضي بجرار زراعي عند عملهما في أرضٍ زراعية في منطقة "وادي العزب" في ناحية "السلمية" شرق حماة التي تُسيطر عليها قوات الأسد.

الجدير بالذكر أن أكثر 7 مدنيين، و3 عناصر في جيش الأسد، قُتلوا، وجرح 12 آخرون جُلهم مدنيون، إثر انفجار ألغام من مخلفات الأسد نهاية شباط فبراير الفائت في بادية "السلمية" و"الرهجان" و"أبو لفة" بريف حماة الشرقي، أثناء عمليات البحث عن الكمأة مع بداية موسمها.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي