أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ما سبب ارتفاع أسعار الدراجات النارية في إدلب؟

تشهد سوق الدراجات النارية المستعملة في محافظة إدلب، ارتفاعاً في أسعارها، مع حركة نشاط (عرض وطلب) ملحوظة خلال الأيام الأخيرة.

وقال ثلاثة تجار في سوق الدراجات المستعملة إنه عادة ما ترتفع أسعار الدراجات النارية صيفاً مع زيادة الطلب عليها؛ وتتراجع شتاءً، إلا أن الارتفاع الذي يشهده السوق حالياً، كبير جداً، كما أن موسم السوق الصيفي لم يبدأ بعد.

ووفقاً للتجار الثلاثة فإن نسبة الارتفاع وصلت إلى 40٪ تقريباً، مع طلب جيد في السوق، إلا أن حركة البيع بدأت تتراجع نظراً للارتفاع المستمر في الأسعار.

وتحدثت مصادر أهلية أن ارتفاع أسعار الدراجات النارية الجديدة بعد فرض 50 دولار أمريكي إضافية -ضريبة جمرك- للسماح بدخولها من معبر باب الهوى الحدودي، هو السبب في رفع أسعار الدراجات المستعملة.

بدوره تحدث "اقتصاد" للمسؤول الإعلامي بباب الهوى "مازن علوش" الذي نفى زيادة أي ضرائب إضافية على دخول الدراجات النارية منوهاً إلى أنه تم خفض رسوم الجمرك عليها بنسبة 50٪ منذ فترة قريبة.

بالمقابل، قال مسؤول التواصل بشركة البستاني -وهي شركة بإدلب متخصصة باستيراد الدراجات النارية وغياراتها- أن أسعار الدراجات الجديدة ارتفعت بسبب ارتفاع سعرها من المصدر.

موضحاً أن الأسعار سترتفع مجدداً مع وصول دفعات جديدة في الفترة المقبلة.

تعتبر الدراجات النارية إحدى وسائل التنقل الرئيسية في الشمال المحرر، نظراً لرخص تكلفتها ومصروفها لا سيما مع ارتفاع أسعار المحروقات.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(17)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي