أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ضحايا جدد إثر قصف الأسد مواقع في إدلب

من الدمار الي خلفه القصف على "بزابور" - نشطاء

قضى عدة مدنيين وجرح آخرون، صباح اليوم الجمعة، إثر قصف مدفعي وصاروخي لقوات الأسد، وغارات جوية روسية طاولت قرى وبلدات جنوب شمال إدلب.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن الفتى "ساطع لؤي حج قاسم" البالغ من العمر 15 عاماً وهو وحيد لأهله، والشاب "ماجد فاعور"، قضيا صباح اليوم، وأُصيب 4 آخرون بينهم حالة خطرة، إثر قصف مدفعي لقوات الأسد استهدفت قرية "بزابور" بالقرب من مدينة "أريحا" غرب إدلب.

في سياق متصل، أُصيب مدني بجروح طفيفة، إثر شن الطائرات الحربية الروسية غارتين بصواريخ شديدة الانفجار، مستهدفة الأطراف الغربية الشمالية لمدينة "معرة مصرين" شمال إدلب، مع العلم أن المنطقة المستهدفة تضم عدداً من المخيمات العشوائية التي تؤوي نازحين من أرياف إدلب وحماة وحلب.

وواصلت مدفعية الأسد وراجماته خروقاتها في حق منطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها)، مستهدفة قرى وبلدات "كنصفرة، وكفرعويد، والبارة، وفليفل، وسفوهن، والفطيرة، وعين لاروز، والموزرة" جنوب غرب إدلب، و"الزيارة، وقسطون، والمشيك، وزيزون" في سهل الغاب غرب حماة، و"التفاحية، وتلال الكبانة" شرق اللاذقية، و"كفرعمة" غرب حلب، دون تسجيل أي إصابة تذكر.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي