أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"السورية للتجارة" تحمّل انقطاع الكهرباء والإنترنت مسؤولية عدم وصول رسائل "الذكية" للمواطنين

زعم مدير عام "المؤسسة السورية للتجارة" التابعة للنظام "أحمد نجم"، أن "عدم وصول رسائل البطاقة (الذكية) لاستلام المواد المقننة أو تأخرها سببه الرئيسي ضعف تغطية الجوالات وانقطاع الكهرباء".

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية عن "نجم" قوله أمس الأربعاء: "عندما يتم قطع الكهرباء لمدة 6 ساعات على سبيل المثال فإن هذا الأمر يؤثر في تغطية الجوالات وبالتالي يؤثر على موضوع وصول الرسائل للمواطنين وتأخر وصول رسائل استلام المواد المقننة".

كما أرجع السبب في عدم وصول الرسائل "نتيجة خلل في إدخال البيانات المقدمة أو أي خلل آخر"، طالبا من المواطنين "استدراك أي خطأ كي لا يخسروا مخصصاتهم من المواد المقننة عبر مراجعة مراكز التوزيع والسؤال عن أسباب عدم وصول الرسالة".

وفي الوقت الذي تتواصل فيه مشاهد الطوابير في غالبية مناطق سيطرة النظام، ادعى "نجم" أن "المواد المقننة متوافرة لدى المؤسسة والكميات الموجودة كافية لفترة جيدة وتغطي حاجة جميع المواطنين".

ودعا المسؤول في نظام الأسد المواطنين السوريين لـ"عدم انتظار وصول رسالة استلام المواد المقننة حتى آخر يوم باستلام المواد المقننة وعليه مراجعة أي مركز توزيع بعد أسبوع من طلب المواد المقننة للتأكد من أسباب عدم وصول رسالة الاستلام".

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي