أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تلوح برد عسكري محتمل على الهجوم الصاروخي بالعراق

من قاعدة عين الأسد - جيتي

أكد البيت الأبيض أن الولايات المتحدة ربما تبحث القيام برد عسكري على الهجوم الصاروخي الذي ضرب قاعدة جوية في غرب العراق تضم قوات أمريكية وقوات تحالف.

ولقي متعاقد أمريكي مصرعه بعدما ضرب ما لا يقل عن 10 صواريخ القاعدة في وقت مبكر من الأربعاء.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الصاروخي، وهو الأول منذ وجهت الولايات المتحدة ضربة لميليشيا متحالفة مع ايران على طول الحدود العراقية - السورية الأسبوع الماضي.

وقالت "جين ساكي"، السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، إن الضربات الأمريكية "المحسوبة" الأسبوع الماضي ربما تصبح نموذجا للرد العسكري. كانت هذه الضربات قد جاءت ردا على هجوم على قوات أمريكية في شمال العراق مستهل فبراير شباط.

وقالت "ساكي" خلال إيجاز الأربعاء الصحفي: "اذا جاء تقييمنا بضرورة مزيد من الرد فسنتخذ خطوات مجددا بالشكل وفي التوقيت الذي نختاره".

وكان الناطق الصحفي لوزارة الدفاع الامريكية "جون كيربي"، قد ذكر أن المتعاقد "عانى من أزمة قلبية أثناء الاحتماء" وتوفي بعدها بوقت قصير. وقال إنه لم يصب أو يفقد أي من الجنود.

زمان الوصل - رصد
(15)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي