أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قاعدة روسية جديدة قرب منطقة غنية بالغاز (صور فضائية)

علمت "زمان الوصل" أن القوات الروسية بصدد تجهيز قاعدة عسكرية دائمة لها قرب مدينة "تدمر" في البادية السورية.

وأفاد مصدر مطلع بأن الروس عازمون على إنشاء معسكر خاص بهم يقع إلى الشمال من جبل "المزار" الذي يبعد عن مدينة تدمر حوالي 13 كيلومتراً إلى جهة الشمال على تلة يبلغ وسطي ارتفاعها حوالي 600 متر.

وقال إن القاعدة التي بدأت تتضح ملامحها حاليا، يمكن أن تتضمن مهبطاً للطائرات أو ربما للحوامات، حيث تم حالياً رصف ما يشبه المدرج بطول يبلغ حوالي 780 متراً في الطرف الشرقي من الموقع كما توضح الصور الجوية.

وكشف أن إجمالي المساحة التي يتم تجهيزها تبلغ نحو 370 دونماً، وهي تحاذي المستودعات العسكرية التابعة للقوى الجوية من جهة الشرق، لافتا إلى أن العمل في ذلك المكان بدأ منذ العام 2019، ثم تباطأت وتيرة العمل لعدة أشهر لأسباب مجهولة، ثم عاد النشاط إلى تلك المنطقة من جديد.


وأضاف: "يتم تحضير أرض المعسكر هناك عن طريق إحضارات يتم نقلها من المقالع الصخرية القريبة، حيث تم نقل المئات من كميونات الإحضارات حتى الآن".

وحسب المصدر فإن العمل جارٍ على حفر خندق كبير محيط بتلك المنطقة على عمق ثلاثة أمتار وعرض مترين، حيث توضع نواتج الحفر من جهة المعسكر المزمع إنشاؤه، لتزداد صعوبة تجاوز هذا الخندق حتى على الدبابات، كما تمت الاستفادة من الخندق المحفور أصلاً والواقع في الجهة الغربية من الموقع من جهة مستودعات القوى الجوية.


وقال إن إقامة الروس لهذه القاعدة وفي تلك المنطقة الغنية بالغاز يعطي مؤشراً إضافياً على نية الروس البقاء في سوريا لسنوات طويلة قادمة كقوة محتلة عسكرياً لسورية.

وذكر أنه سبق إنشاء هذه القاعدة عدة قواعد كبرى منها قاعدة البجاع غرب دمشق التي كشفت عنها "زمان الوصل" بداية، ومطار "حميميم" وقاعدة "طرطوس" وقاعدة "جبلة" و"عين عيسى"، وغيرها كثير، وتعتبر بعض هذه القواعد بموجب الاتفاقيات المبرمة مع نظام الأسد مناطق روسية ولأمد طويل ولا يحق للأسد التدخل فيها على الإطلاق خلال هذه المدة.

وأقام الروس مقر قيادة دائم لهم بالقرب من منطقة الآثار، حيث يقيم فيها حاكم البادية الروسي وإلى جانبه حاكم تدمر.
ولا يسع ضباط الأسد إلا التقاط الصور التذكارية أمام هذه المقرات التي تعتبر نقاط احتلال بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى!

زمان الوصل - خاص
(13)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي