أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قناصة المقاومة تُردي ضابطا بارزا في ميليشيا "لواء الباقر" غرب حلب

الحسن

حصلت "زمان الوصل" على معلومات تُفيد بمقتل الملازم "زياد الحسن" القيادي في ميليشيا "لواء الباقر" التابع للدفاع المحلي الذي شكله الحرس الثوري الإيراني في سوريا، يوم الأربعاء، إثر استهدافه بطلقة قناص من قبل سريا القنص في غرفة عمليات "الفتح المبين" على جبهة "قبتان الجبل" بريف حلب الغربي شمال سوريا.

وأكدت مصادر لـ"زمان الوصل" أن الملازم "زياد" الذي قُتل صباح اليوم غرب حلب، هو ابن "طارق الحسن"، شقيق "عمر الحسن"، عضو مجلس الشعب ومسؤول المكتب السياسي لميليشيا "لواء الباقر"، و"خالد الحسن" المسؤول العام عن الميليشيا".

وفي السياق، نفت مصادر مطلعة نبأ مقتل "خالد الحسن" القائد العام لميليشيا "لواء الباقر" يوم أمس الثلاثاء، بعد تداول عدة وسائل إعلام وشبكات محلية خبر مقتله طعناً بالسلاح الأبيض على يد امرأة في حي "المرجة" وسط مدينة حلب.

وكانت ميليشيا "الباقر" قد شيعت داخل مدينة حلب في الثاني من شباط فبراير المنصرم 12 عنصراً، لقوا حتفهم إثر كمين نفذه عناصر من تنظيم "الدولة" على طريق "إثريا – السخنة" ضمن البادية السورية.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي