أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الجريمة الأولى في السكن الشبابي كشفت شبكة دعارة في محافظة حمص


علمت السلطات المختصة بوجود جثة المغدور ( ح-ق) 36 سنة من حي باب تدمر مقتولاً بمنزله بالسكن الشبابي في الطابق الأول فني بالبناء رقم / 276/
وفي التفاصيل
« إن المغدور قتل في غرفة نومه طعناً بسكين مطبخ عثر عليها بالغرفة ذاتها 00 والى القرب منها بنطالاً وقميصاً ملطخان بالدماء تركهما الجاني (ع-ع) 22 سنة من قرية تل عمري شقيق إحدى زوجات المغدور الثلاث الذي كانت شرطة مخفر الشماس ضبطته في الليلة ذاتها بحالة السكر مع رفيقه المدعو ( ع-ا) 28 سنة من قرية تل كمنبري التابعة للغاب‏
بمحافظة حماة وأودعتهما‏
في نظارة القصر العدلي 00 بعد طعنه وفي التحقيق أكد الجاني انه قتل المغدور بسكين المطبخ التي وجدت في غرفة النوم خلال نوم المغدور فيها للسبب الذي اشرنا إليه 00 لكنه غادر المنزل مع رفيقة الذي تواجد في غرفة أخرى من المنزل أثناء ارتكاب الجريمة من دون علمه بما وقع في الغرفة وحاول الجاني إيهامه بأن المغدور قام بتشطيب نفسه اثر خلاف بينهما غير أن شاهداً يدعى ( م-ن ) من بابا عمرو وزوجته ( س-ف) 17 سنة شاهدا الجاني ورفيقه ساعة خروجهما من منزل المغدور بملابسه الملطخة بالدماء 00 وشاهداه وهو يعود ثانية للمنزل نفسه ( مسرح الجريمة ) حيث قام بتبديل ملابسه , وفي هذه الأثناء حضرت شرطة مخفر الشماس وضبطته مع رفيقه و ووضعا في نظارة القصر العدلي تمهيداً لتقديمهما إلى القضاء بجرم السكر , قبل فتح التحقيق القانوني معهما وذلك بعد التأكد من صلتهما اوصلة احدهما بالجريمة 00 وقد أكدت في وقت لاحق إحدى زوجات المغدور ما ادعاه الجاني من ان المغدور استهزأ بالجاني وضربه أمامها قبل أن تغادر المنزل وأفاد تقرير طبي صادر عن هيئة الكشف التي تولت التحقيق في هذه الجريمة إن سبب وفاة المغدور يعود إلى النزف الدموي البطني والصدري الشديد الناجم عن إصابات طعن بأداة حادة 00 السيد قاضي التحقيق من جانبه اصدر مذكرات توقيف بحق الجاني المشار إليه بجرم القتل العمد وبرفيقه بجرم الاشتراك بالقتل ومذكرات توقيف أخرى بحق زوجات المغدور الثلاث ومذكرتي توقيف بحق رجل آخر مع زوجته ومذكرات إحضار أخرى بأشخاص كانوا على صلة مشبوهة بزوجين من زوجات المغدور قبل قتله 00
وقد كشفت هذه الجريمة عن شبكة دعارة يبيع فيها الزوج شرفه من اجل المنفعة المادية !!‏

(13)    هل أعجبتك المقالة (12)

من نبع الصخر

2007-09-21

أوجه الشكر الجزيل للسلطات الأمنية اللي تسهر ليل نهار على راحة البلد وتخليصها من المجرمين والقتلا اللي بعيثو الفساد.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي