أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقاعس الأمم المتحدة يغلق أبواب المدارس الرسمية اللبنانية أمام الطلاب السوريين

تضم مخيمات "عرسال" قرابة 7 آلاف طالب وطالبة - أرشيف

مازالت العملية التعليمية للطلاب السوريين متوقفة في المدارس الرسمية في لبنان.

وتلقى أولياء أمور الطلاب السوريين في المدارس الرسمية اللبنانية في فترة بعد الظهر رسائل نصية تؤكد توقف العملية التعليمة إلى أجل غير مسمى بسبب تقاعس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في لبنان عن تقديم أجور ومستحقات مالية للمعلمين اللبنانين، ولصناديق المدارس الرسمية التي يدرس فيها الطلاب السوريون في فترة بعد الظهر.

وجاء في نص رسالة أرسلتها المدرسة الرسمية الخامسة لأولياء أمور طلاب في مخيمات "عرسال" أمس الثلاثاء: "أهالي طلابنا الكرام..السلام عليكم، نحيطكم علما بان مدارس بعد الظهر في كل لبنان ستتوقف عن التعليم ابتداء من اليوم لأن الأمم لم تقدم الأجر للمعلمين ولصناديق المدارس للعام الماضي والحاضر لتاريخه وكل الوعود لم يُلبَّ منها شيء".

وأضافت المدرسة في رسالتها: "نطلب من المسؤولين في المخيمات المساعدة في رفع الصوت وإيصاله للمراجع المختصة في الأمم لما فيه مصلحة الطلاب ومستقبلهم".

وذكر مراسل "زمان الوصل" نقلا عن مصدر مطلع أن الإجراء يشمل "التعليم عن بعد" أي توقف عملية إعطاء الدروس للطلبة السوريين عبر مجموعات "واتساب"، مشيرا إلى أن مخيمات "عرسال" تضم قرابة 7 آلاف طالب وطالبة من مختلف المراحل العمرية والدراسية.

وتتبع المدارس اللبنانية طرقاً تنظيمية لتعليم اللاجئين السوريين، وذلك ضمن أوقات الظهيرة، نظراً إلى شغل الطلاب اللبنانيين في الدوام الصباحي، وتمول الأمم المتحدة تعليم السوريين، ما يوفر فرص عمل لـ 12 ألف مدرس لبناني في قطاع التعليم، حسب إحصاءات رسمية.

ويبلغ عدد الأطفال السوريين الملتحقين بالمدراس في لبنان، 631 ألفا، يوجد منهم 210 آلاف في المدارس الرسمية المدعومة من المانحين، و63 ألفا في المدارس الخاصة، وفق تقرير لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" للعام الدراسي2019 /2020.

عبد الحفيظ الحولاني - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي