أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دولار دمشق يرتد عن حاجز الـ 4000 ليرة


بعد أن لامس حاجز الـ 4000 ليرة سورية للدولار الواحد، بعيد عصر الثلاثاء، وفق مصادر متطابقة، ارتد سعر صرف الليرة السورية، ليقلص من خسائره الضخمة. لكنه في حصيلة يومية أغلق على انخفاض كبير.

وفي حصيلة تعاملات الثلاثاء، ومقارنة بأسعار إغلاق الاثنين، ارتفع "دولار دمشق"، 130 ليرة، ليصبح ما بين 3900 ليرة شراءً، و(3940 – 3950) ليرة مبيعاً.

وسجل الدولار في حلب وحمص وحماة أسعاراً مماثلة لنظيره في دمشق، أو أقل منه بوسطي 10 ليرات.

كذلك، قلّص "دولار إدلب" من مكاسبه، بعد عصر الثلاثاء، لكنه أغلق في حصيلة يومية، على ارتفاع قدره 50 ليرة، مسجلاً ما بين (3700 – 3710) ليرة شراءً، و(3730 – 3750) ليرة مبيعاً.

وتراوح سعر صرف الليرة التركية مقابل الليرة السورية في إدلب، عند الإغلاق، ما بين 500 ليرة سورية شراءً، و510 ليرة سورية مبيعاً.

وفي إدلب أيضاً، تراوح سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار، عند الإغلاق، ما بين 7,35 ليرة تركية للشراء، و7,38 ليرة تركية للمبيع.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو، في حصيلة تعاملات الثلاثاء، بوسطي 100 ليرة، ليُغلق ما بين 4675 ليرة شراءً، و4700 ليرة مبيعاً.

فيما ارتفعت التركية في دمشق، بوسطي 9 ليرات سورية، لتُغلق ما بين 525 ليرة سورية شراءً، و534 ليرة سورية مبيعاً.

هذا، ويحدد مصرف سورية المركزي، "دولار الحوالات"، بـ 1250 ليرة للدولار الواحد.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي