أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اتهامات للأسد وميليشيات إيران.. العثور على جثث رعاة أغنام في بادية "خناصر" جنوب حلب

أغنام خناصر

قتل عدد من رعاة الأغنام ببادية خناصر بريف حلب الجنوبي، في ظل اتهامات لقوات النظام والميليشيات الإيرانية التي تتواجد في المنطقة بالوقوف وراء الحادثة.

وقالت مصادر محليّة لـ"زمان الوصل"، إنّ مدنيين عثروا أمس الإثنين، على 4 جثث لرعاة أغنام ينحدرون من ناحية "تل الضمان" ضمن الأراضي الزراعية في منطقة رجم "الصوان" جنوب حلب، وذلك بعد سرقة جميع المواشي التي كانت بحوزتهم.

وأوضحت المصادر أنّ سبب الوفاة هو نزيف دماغي ناتج عن تعرض كل منهم لطلق ناري في الرأس، فيما قدر زمن الوفاة بنحو 12 حسب تقرير للطبابة الشرعية.

ووفقاً لما أشارت إليه المصادر فإنّ المنطقة ومحيطها لا يوجد فيها سوى الميليشيات الإيرانية، إضافة إلى بعض الحواجز العسكرية التابعة للنظام.

كما نوهت المصادر ذاتها إلى أنّ هذه الحادثة تأتي بعد مرور يوم واحد على فقدان النظام لعدد من عناصر في المنطقة، فما كان من قواته إلاّ مهاجمة الرعاة والانتقام منهم.

ومطلع شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، اقتحمت المليشيات الإيرانية قرية "الدوة" بريف حمص الشرقي، وقتلت 12 شخصاً بينهم أطفال ونساء يعملون في رعي الأغنام، كما سلبت عشرات رؤوس الأغنام.

وتكررت حوادث قتل رعاة الأغنام في مناطق مختلفة يسيطر عليها النظام وميليشياته بأرياف الرقة ودير الزور وحمص وحلب، وسط اتهام ذوي ضحايا للنظام والميليشيات الإيرانية بالوقوف وراءها.

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي