أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"المجلس الكردي" يحتفي بذكرى رحيل "البارزاني" الكبير

احتفلت أحزاب المجلس الوطني الكردي أمس الإثنين بالذكرى الثانية والأربعين لوفاة الزعيم "الملا مصطفى بارزاني" بمدن الحسكة و"عين العرب".

ونظمت الأحزاب المنضوية تحت راية المجلس الوطني الكردي احتفالات ومهرجانات خطابية تضمن الحديث عن حياة "البرزاني" الكبير ومحطاتها حتى وفاته بتاريخ 1 آذار مارس 1979.

ورفع المشاركون الأعلام الكردية وصور "الملا مصطفى البرزاني" في مدن "عين العرب و الحسكة وتل تمر والقامشلي والمالكية وعامودا والدرباسية ومعبدة والجوادية والقحطانية وقرية حلاق".

وصادر مسلحو حزب "الاتحاد الديمقراطي" أجهزة ومكبرات الصوت واعتقلت عددا من الأشخاص بينهم مراسل قناة "آرك" أحمد صوفي، قبل الإفراج عنهم بعد نهاية الاحتفالية، وفق موقعي "يكيتي ميديا" وآرك".

*من هو البارزاني:
واسم ا"لبارزاني" هو "مصطفى محمد عبد السلام عبد الله" من مواليد 1 آذار/مارس 1903 في منطقة "بارزان" بكردستان شمال العراق وتوفّي في واشنطن في الأول من آذار مارس سنة 1979.

في عام 1935 نفي "مصطفى البارزاني" إلى مدينة "السليمانية" مع أخيه أحمد حتى عام 1942.

في عام 1945 شغل منصب رئيس لأركان الجيش في أول جمهورية كردية في منطقة "مهاباد" في إيران وبعد انهيارها غادر إلى الاتحاد السوفييتي لمدة 10 سنوات.

في عام 1958 عاد إلى العراق بدعوة من الزعيم العراقي "عبد الكريم قاسم" لبحث وضع شمال العراق وبعد فشل المفاوضات عاد إلى مواجهة الجيش العراقي عام 1961.

وقع "البارزاني" إتفاقية الحكم الذاتي للأكراد عام 1970م مع الحكومة العراقية قبل انقلاب قيادة حزب البعث على الاتفاقية بعد توقيع اتفاقية الجزائر مع إيران عام 1974.

غادر بعدها "البارزاني" إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث توفي فيها عام 1979م، في مستشفى "جورج واشنطن" إثر مرض عضال.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي