أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أنباء غير مؤكدة عن وصول الدولار لحاجز 3700 ليرة


تضاربت أسعار الصرف المحلي للدولار في مناطق سيطرة النظام، باختلاف الصرافين، وسط فوضى أسعار كبيرة. وقالت مصادر محدودة إن "دولار دمشق" لامس حاجزاً غير مسبوق عند 3700 ليرة. فيما قالت مصادر متطابقة لـ "اقتصاد" إن "دولار دمشق" لم يصل إلى هذا الحاجز بعد.

وفي حصيلة تعاملات السبت، ومقارنة بأسعار الخميس، ووفق مصادر "اقتصاد"، ارتفع الدولار بوسطي 75 ليرة في كل من دمشق وحلب، ليصبح ما بين 3640 ليرة شراءً، و3660 ليرة مبيعاً.

وسجل الدولار في حمص وحماة نفس أسعار نظيره في دمشق وحلب، أو أقل منه بوسطي 10 ليرات.

أما في إدلب، فارتفع الدولار 90 ليرة، ليصبح ما بين (3530 – 3540) ليرة شراءً، و3560 ليرة مبيعاً.

وتراوح سعر صرف الليرة التركية مقابل الليرة السورية في إدلب عند الإغلاق ما بين 475 ليرة سورية شراءً، و480 ليرة سورية مبيعاً.

وفي إدلب أيضاً، تراوح سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار، ما بين 7,40 ليرة تركية للشراء، و7,43 ليرة تركية للمبيع.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو بوسطي 90 ليرة، ليصبح ما بين 4400 ليرة شراءً، و4450 ليرة مبيعاً.

أما التركية في دمشق، فارتفعت بوسطي 5 ليرات سورية، لتصبح ما بين 490 ليرة سورية شراءً، و495 ليرة سورية مبيعاً.

هذا، ويحدد مصرف سورية المركزي، "دولار الحوالات"، بـ 1250 ليرة للدولار الواحد.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي