أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الوطني" يطلق حملة أمنية شمال شرق حلب

مقاتل من "الجيش الوطني" في ريف حلب - جيتي

أطلقت وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة المتمثلة بـ"الجيش الوطني" مساء اليوم الجمعة، حملة أمنية ضد ما وصفتهم "الخلايا الإرهابية" التي تستهدف المدنيين الأمنين في مناطق "درع الفرات" و"غصن الزيتون" شمالي شرقي حلب.

وقالت وزارة الدفاع في بيانٍ لها إن الحملة بدأت استناداً إلى ما تم إقراره في الاجتماع الذي عُقد في الثاني من شباط فبراير الحالي، الذي ضم الحكومة السورية المؤقتة، وقادة فيالق "الجيش الوطني"، ومديري إدارات الشرطة العسكرية، والقضاء العسكري، "لدراسة الإجراءات الأمنية الواجب اتخاذها في المناطق المحررة، من أجل الحد من الأعمال الإجرامية التي تستهدف المدنيين الأمنين".

وأعلنت الوزارة عن "استكمال الاستعدادات التي اتخذها الجيش الوطني من أحل تحسين الوضع الأمني في المناطق المحررة". مُشيرةً إلى أن "الجيش الوطني بدأ للتو بعملية أمنية وعسكرية ضد الخلايا الإرهابية، وعصابات الجريمة، وأذناب التنظيمات الإرهابية ضمن المناطق المحررة، دفاعاً عن أمن الأهالي واستقرارهم، وبسط الأمن والحفاظ على حقوق الإنسان، والتقيد بنصوص القانون الدولي"، لافتةً إلى أن "الجيش الوطني سيواصل عمليته حتى تحقيق الغاية الموجودة منها".

وشهدت مناطق "درع الفرات"، "غصن الزيتون"، و"نبع السلام" بأرياف حلب الشمالية الشرقية، والرقة، والحسكة، العديد من العمليات الإرهابية في الآونة الأخيرة، سواءً بسيارات مفخخة، أو دراجات نارية، أو محاولات اغتيال، أدت لمقتل العديد من المدنيين، والقادة العسكريين، والنشطاء الإعلاميين.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي