أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منظمة: مصابون بكورونا بين فلسطينيي سوريا في لبنان يفتقدون الدواء

أكدت منظمة حقوقية فلسطينية وجود إصابات بين المهجرين الفلسطينيين من سوريا إلى لبنان، بوباء كورونا المستجد، مشددة على أنهم يعانون من فقدان الدواء.

وقالت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" إن مهجرين من فلسطينيي سوريا في منطقة "البقاع" اللبناني أصيبوا بفيروس كورونا، مشيرة أنهم يشتكون من عدم قدرتهم على تأمين الدواء لتخفيف آلام المرض، وعجزهم لتوفير المعقمات وأدوات الوقاية.

وأضافت أن المصابين عبروا عن سخطهم من غياب خدمات وكالة الـ"أونروا" الصحية، واكتفاء الوكالة بتقديم الدعم النفسي ورفع معنوياتهم عبر اتصالات هاتفية، دون تقديم الدواء أو مستلزمات الوقاية لهم.

وشدد المجموعة على أن قرابة 800 عائلة من لاجئي فلسطينيي سوريا المهجرة إلى منطقة البقاع اللبناني، تعيش أوضاعاً معيشية صعبة من حيث طبيعة المكان الجبلية وظروف المناخ الباردة شتاء والحارة صيفاً، وانعدام وشح المساعدات الإغاثية المقدمة لهم من الأونروا والجمعيات الخيرية والفصائل والسلطة الفلسطينية، إضافة إلى عدم مقدرتهم تأمين ثمن مواد التدفئة نتيجة ارتفاع أسعارها وعدم وجود مورد مالي وفرص العمل التي تمكنهم من تأمين مستلزمات الحياة الأساسية.

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي