أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رغم مرور 3 سنوات: طائرة رئاسية مكسيكية لا تجد من يشتريها (صور)

 امتدت محاولة الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز اوبرادور لبيع طائرة رئاسية إلى عامها الثالث الآن، دون أن يلوح مشتر في الأفق.

حاول لوبيز اوبرادور اجتذاب الشركات ورؤساء الأعمال، بل انه تعهد بعرض الطائرة من طراز بوينغ 787 للبيع بيانصيب، لكن أحدا لم يتقدم لشرائها.

منذ توليه الرئاسة في 1 ديسمبر/ كانون أول 2018، تعهد الرئيس المكسيكي ببيع الطائرة لأنها فاخرة أكثر من اللازم. يفخر لوبيز اوبرادور بتقشفه، ويستخدم الرحلات التجارية ولم يقم سوى برحلة واحدة خارج البلاد.

لكنه اعترف الأربعاء أنه من الصعب بيع الطائرة لأنها شديدة الخصوصية، ومصنعة حسب الطلب.

بالرغم من أن الرئيس في الماضي تحدث عن استقبال عروض لشراء الطائرة، الا نه صرح الأربعاء "لم نتمكن من بيعها لأنهم صنعوها بطلب خاص."

تم شراء الطائرة بمليوني دولار واستخدمها الرئيس السابق انريكي بينيا نييتو. ويصعب بيعها لأنها مصممة لاستيعاب 80 شخصا فقط وبها جناح رئاسي كامل بحمام خاص. يقول خبراء إنه سيكون من المكلف إعادة تصميمها لتصبح طائرة ركاب عادية تحمل 300 راكب.

وأوضح لوبيز اوبرادور العام الماضي أن الحكومة تلقت عرضا ب120 مليون دولار نقدا وبمعدات طبية مقابل الطائرة، لكنه لم يفسر ما حدث لذلك العرض.

أ.ب
(20)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي