أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد شهر من طرح الـ (5000).. كم خسرت الليرة من قيمتها؟!


دأب مسؤولو النظام الاقتصاديون، طوال شهر، منذ طرح فئة الـ 5000 ليرة سورية للتداول في الأسواق، على تكرار التأكيد بأن لا أضرار تضخمية ستنجم عن طرح الفئة النقدية الأعلى في تاريخ العملة السورية. محذرين من الإنصات للـ "الشائعات".

لكن، بعد مضي شهر كاملٍ منذ طرح هذه الورقة، يتضح أن تحذيرات المسؤولين كانت في غير محلها، فالليرة السورية هوت من 2920 مقابل الدولار الواحد، عشية طرح الورقة النقدية الجديدة، إلى 3600 مقابل الدولار الواحد، بعد شهر من ذلك التاريخ.

أي أن الدولار الواحد ارتفع 680 ليرة، خلال شهر. وخسرت الليرة 19% من قيمتها.

ولليوم السادس على التوالي، هوى سعر صرف الليرة السورية، خلال تعاملات يوم الأربعاء، ليسجل مستوى متدنياً جديداً غير مسبوق في تاريخه.

وفي حصيلة يومية، حتى إغلاق تعاملات الأربعاء، ومقارنة بأسعار إغلاق الثلاثاء، ارتفع "دولار دمشق"، 65 ليرة، ليصبح ما بين 3560 ليرة شراءً، و3600 ليرة مبيعاً.

وارتفع "دولار حلب"، 45 ليرة، ليصبح ما بين 3550 ليرة شراءً، و3580 ليرة مبيعاً.

وسجل الدولار في حمص وحماة نفس أسعار نظيره في حلب، أو أقل منه بوسطي 10 ليرات.

أما في إدلب، فارتفع الدولار 50 ليرة، ليصبح ما بين 3450 ليرة شراءً، و3470 ليرة مبيعاً.

وتراوح سعر صرف الليرة التركية مقابل الليرة السورية في إدلب ما بين 475 ليرة سورية شراءً، و482 ليرة سورية مبيعاً.

وفي إدلب أيضاً، تراوح سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار ما بين 7,16 ليرة تركية للشراء، و7,20 ليرة تركية للمبيع.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو 70 ليرة، ليصبح ما بين 4300 ليرة شراءً، و4360 ليرة مبيعاً.

وتراوحت التركية في دمشق، عند الإغلاق، ما بين 495 ليرة سورية شراءً، و500 ليرة سورية مبيعاً.

هذا، ويحدد مصرف سورية المركزي، "دولار الحوالات"، بـ 1250 ليرة للدولار الواحد.


اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(102)    هل أعجبتك المقالة (69)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي