أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غرق 41 مهاجرا متجها لأوروبا في عرض المتوسط

لقي 41 مهاجرا على الأقل حتفهم نتيجة غرق قاربهم وسط البحر الأبيض المتوسط، في أحدث حالة غرق لقارب يقل مهاجرين كانوا في طريقهم إلى أوروبا، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء.

وقالت وكالات الهجرة واللاجئين التابعة للأمم المتحدة في بيان مشترك إن القتلى من بين 120 مهاجرا على الأقل كانوا على متن زورق غادر ليبيا في 18 شباط/فبراير، وغرق القارب بعد يومين مغادرته الشواطئ الليبية.

وأضاف البيان أن سفينة تجارية أنقذت الناجين واصطحبتهم إلى ميناء "بورتو إمبيدوكلي" في جزيرة صقلية الإيطالية، مشيرا إلى أنه تم انتشال جثة واحدة فقط، وأن من بين المفقودين ثلاثة أطفال وأربع نساء، تركت إحداهن طفلها حديث الولادة في "لامبيدوزا".

وأكدت وكالات الأمم المتحدة أن غرق القارب هو الأحدث على طول طريق الهجرة في وسط البحر الأبيض المتوسط، حيث لقي نحو 160 مهاجرا متجهين إلى أوروبا حتفهم منذ بداية عام 2021.

وشكلت ليبيا خلال السنوات التي تلت انتفاضة 2011 التي أطاحت بالديكتاتور "معمر القذافي" ومقتله نقطة عبور مهمة للمهاجرين الفارين من الحرب والفقر في إفريقيا والشرق الأوسط.

وغالبًا ما يحشد المهربون العائلات اليائسة في قوارب مطاطية سيئة التجهيز تواجه الأعطال أو التوقف على طول الطريق في رحلة محفوفة بالمخاطر في البحر الأبيض المتوسط.

وصل مئات الآلاف من المهاجرين إلى إيطاليا على مدى السنوات العديدة الماضية، إما بمفردهم أو بعد إنقاذهم من البحر.

زمان الوصل - رصد
(15)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي