أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دولار إدلب يخالف اتجاه نظيره في دمشق


تذبذب سعر صرف الليرة السورية، خلال تعاملات افتتاح وظهيرة يوم الأربعاء، بين الارتفاع والانخفاض، لكنه بقي –حتى ساعة إعداد هذا التقرير- باتجاه التراجع في مناطق سيطرة النظام تحديداً. فيما عكس اتجاهه في إدلب، ليرتفع قليلاً.

وقالت مصادر إن مبيع "دولار دمشق" تجاوز حاجز الـ 3600 ليرة، خلال تعاملات ظهيرة الأربعاء. لكنه عاد ليهبط دون هذا الحاجز، في وقت لاحق.

وحتى الساعة 3:15 من عصر الأربعاء، ومقارنة بأسعار إغلاق الثلاثاء، ارتفع الدولار بوسطي 15 ليرة، ليتراوح في كل من دمشق وحلب وحمص وحماة واللاذقية وطرطوس، ما بين 3530 ليرة شراءً، و3550 ليرة مبيعاً.

أما في إدلب، فتراجع الدولار 20 ليرة، ليصبح ما بين 3400 ليرة شراءً، و(3430 – 3440) ليرة مبيعاً.

وتراجع سعر صرف الليرة التركية مقابل الليرة السورية في إدلب إلى ما بين 475 ليرة سورية شراءً، و481 ليرة سورية مبيعاً.

وفي إدلب أيضاً، تراجع سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار إلى ما بين 7,14 ليرة تركية للشراء، و7,17 ليرة تركية للمبيع.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو 20 ليرة، ليصبح ما بين 4280 ليرة شراءً، و4310 ليرة مبيعاً.

وتراوحت التركية في دمشق، ما بين 492 ليرة سورية شراءً، و496 ليرة سورية مبيعاً.

هذا، ويحدد مصرف سورية المركزي، "دولار الحوالات"، بـ 1250 ليرة للدولار الواحد.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي