أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن: حقوق الإنسان "محورية" في علاقاتنا مع مصر

أبلغت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن مصر اليوم الثلاثاء بأن من المقرر أن تصبح حقوق الإنسان "محورية" في سياستها إزاء التعامل مع البلد العربي الرئيسي والشريك الكبير للولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

جاء هذا التصريح بعد أسبوع فقط من موافقة الإدارة الأمريكية على بيع ما تصل قيمته إلى 200 مليون دولار من الصواريخ لمصر على الرغم من المخاوف من سجن القاهرة للمعارضين، وبينهم مواطنون أمريكيون وأفراد من عائلاتهم.

لم يتضح بعد كيف سيبدو التركيز الجديد للإدارة الأمريكية على حقوق الإنسان.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب منحت القيادة المصرية إلى حد بعيد استثناء بشأن حقوق الإنسان.

وفضلا عن القضايا الحقوقية، أبلغ وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن نظيره المصري سامح شكري في مكالمة هاتفية اليوم الثلاثاء بأن الولايات المتحدة تدرس من كثب الخطط المصرية لشراء طائرات مقاتلة متقدمة من روسيا.

لم يتم تحديد الإطار الزمني لتسليم الطائرات بعد، لكن الولايات المتحدة حذرت عام 2019 من أن مصر تخاطر بفرض عقوبات أمريكية عليها حال اشترتها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس في بيان "أثار الوزير مخاوف بشأن حقوق الإنسان والتي أكد أنها من المزمع أن تصبح محورية في العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة ومصر، وشراء مصر المحتمل لطائرة مقاتلة من طراز سو - 35 من روسيا".

كما قال برايس إن بلينكن شدد على التزام الولايات المتحدة بأمن مصر ودورها كقوة لتحقيق الاستقرار في المنطقة المضطربة، وتعهد بمواصلة دعم التعاون مع مصر في مكافحة الإرهاب بشبه جزيرة سيناء.



أ.ب
(11)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي