أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير: قسد تحتجز 61 مدرسا وتلاحق أكثر من 550 في الجزيرة

أرشيف

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) احتجزت 61 مُـدرِّسـاً بسبب المناهج التعليمية والتجنيد الإجباري منذ بداية عام 2021 إلى جانب فصل 550 مدرسا في الرقة ودير الزور والحسكة.

وتحدث التقرير -الذي جاء في 15 صفحة- عن شنِّ "قسد" حملات اعتقال تعسفي طالت العشرات من الأساتذة دون إبراز مذكرة اعتقال أو توجيه تهم واضحة أو التعريف عن نفسها، وذلك منذ مطلع كانون الثاني/2021 حتى منتصف شباط فبراير الجاري، مبررة ذلك بواجب التجنيد أو نظراً لإعطاء دروس خاصة أو دورات تعليمية لتدريس الطلاب وفقَ منهاج النظام.

وسجل التقرير منذ بداية كانون الثاني يناير/2021 حتى 15/ شباط فبراير/2021 ما لا يقل عن 61 حالة اعتقال تعسفي طالت مدرسين، 27 منهم اعتقلوا على خلفية تدريسهم المناهج التعليمية النظام، فيما اعتقل 34 بهدف تجنيدهم إجبارياً ضمن صفوف "قسد".

كما رصد التقرير عمليات ملاحقة مدروسة لمئات المدرسين الذين رفضوا الالتحاق بصفوف "قسد"، وقد تمَّ فصلهم من عملهم في المدارس التابعة لهيئة التعليم والتربية التابعة للإدارة الذاتية في محافظات الرقة ودير الزور والحسكة، وقدَّر التقرير أن عمليات الملاحقة والفصل على خلفية التجنيد الإجباري قد طالت قرابة 550 مدرساً منذ مطلع كانون الثاني يناير/2021.

وأشار  إلى أن ما لا يقل عن 3784 شخصاً بينهم 659 طفلاً و176 سيدة (أنثى بالغة) لا يزالون قيد الاعتقال التعسفي لدى "قسد" التي ورثَت ما كان موجوداً لدى حزب الاتحاد الديمقراطي، و تحوَّل ما لا يقل عن 2147 شخصاً منهم، بينهم 113 طفلاً و83 سيدة إلى مختفين قسرياً منذ تموز/ 2012 حتى شباط فبراير/2021.

واستنتجَ التقرير أن قوات سوريا الديمقراطية/الإدارة الذاتية وضعت نصوصاً وفرضتها كقوانين دون أية معايير تشريعية أو قانونية، وإنما استناداً إلى واقع السيطرة العسكرية، ثم قامت بمعاقبة السكان المحليين وفقاً للنصوص والمراسيم التي أصدرتها.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي