أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتيل وعدة جرحى في قصف روسيا والأسد لريف إدلب

القصف أدى لتعطيل عدد من أبراج الانترنت - نشطاء

قضى مدني وجرح آخرون، اليوم الثلاثاء، إثر قصف مدفعي لقوات الأسد والميليشيات المساندة له، استهدف قرى وبلدات "جبل الزاوية"، و"جبل الأربعين" جنوب غرب محافظة إدلب.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن الشاب "ساهر الجزار" البالع من العمر 32 عاما، والمنحدر من قرية "نحلة" غرب إدلب، قضى ظهر اليوم الثلاثاء، وجرح 4 أشخاص كانوا برفقته، إثر قصف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة أبراج الإنترنت في قرية "بزابور" بالقرب من مدينة "أريحا" غرب المحافظة.

وأضاف أن القصف أدى لتعطيل عدد من أبراج الانترنت في المنطقة، بالإضافة لأضرار مادية جسيمة أُلحقت بمنازل المدنيين، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن قوات النظام والميليشيات المساندة له كثفت من قصفها مستهدفة قرى وبلدات "سفوهن، والفطيرة، وكفرعويد، وفليفل، ومحيط البارة، وقسطون، والعنكاوي، والزيارة" جنوبي إدلب وغربي حماة، وجميعها في منطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

وأكد مراسلنا أن طائرة حربية روسية قصفت بصواريخ شديدة الانفجار محيط قرية "البارة" جنوب إدلب، فيما قصفت قوات الأسد بأكثر من 40 قذيفة مدفعية أطراف بلدة "بينين" بوابة جبل الزاوية جنوب إدلب.

زمان الوصل
(35)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي