أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صاغة دمشق تعترف بـ 3500 ليرة للدولار الواحد


رفعت جمعية الصاغة في دمشق، تسعيرة الذهب الرسمية، 3 آلاف ليرة جديدة، ظهيرة الثلاثاء، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وحسب الجمعية، أصبح غرام الـ 21 ذهب، بـ 177500 ليرة شراءً، 178000 ليرة مبيعاً.

 كما أصبح غرام الـ 18 ذهب، بـ 152071 ليرة شراءً، 152571 ليرة مبيعاً.

ووفق سعر الأونصة العالمي، 1810 دولار، عصر الثلاثاء، -كان صباح الثلاثاء بـ 1812 دولار-، تكون جمعية الصاغة قد احتسبت "دولار الذهب" بـ 3496 ليرة.

وهو سعر قريب للغاية من سعر صرف الدولار الفعلي في السوق، عصر الثلاثاء، بدمشق، عند 3500 ليرة.

وبذلك تكون مؤسسة رسمية خاضعة لنظام الأسد، قد اعترفت بشكل غير مباشر، بسعر الصرف الرائج في السوق.

ويقترب سعر المبيع الفعلي لغرام الـ 21 في السوق من التسعيرة الرسمية، أو يرتفع عنها بوسطي 500 إلى 1000 ليرة لكل غرام واحد، فقط.




اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي