أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بشار يعترف ضمنا باستخدام الكيماوي في رسالة طلب النجدة من "بوتين"

نشر الإعلام الروسي نص رسالة قال إن "بشار الأسد" أرسلها لـ"فلاديمير بوتين"، مطالبا النجدة والتدخل العسكري، لأن نظامه على وشك السقوط أمام الثورة السورية.

الرسالة التي نشرتها صحيفة "زافترا" يوم السبت وترجمتها قناة "روسيا اليوم"، تظهر مدى خوف بشار الأسد من تقدم الثوار آنذاك على جبهة غوطة دمشق عام 2013 واقترابهم من السيطرة على مواقع حساسة مثل مطار دمشق الدولي.

وأكدت الصحيفة أن الرسالة وصلت لبوتين في تمام الساعة 16:56 من يوم الرابع والعشرين من تشرين الثاني 2013، وفيها: "لقد قدمنا الأسلحة الكيميائية للمجتمع الدولي، واضعين ثقتنا بأن تقدّم روسيا البدائل اللازمة لمواجهة العدوان الإرهابي على وطننا.

لكن الأمور في الوقت الراهن تشير إلى انهيار مفاجئ محتمل خلال أيام معدودة، بعد خسارتنا بالأمس أكبر 5 بلدات في الغوطة، ووصول المسلّحين إلى مسافة 3 كيلومترات من مطار دمشق الدولي، وقطعهم طريق دمشق حمص الدولي، بعد احتلالهم مدينة دير عطية، ونفاذ قدرتنا البشرية والنارية. لهذا فإن هناك ضرورة ماسة جداً للتدخل العسكري المباشر من قبل روسيا، وإلا سقطت سوريا والعالم المدني بأسره بيد الإرهابيين الإسلاميين".

ووفقا للصحيفة فإن موسكو اتخذت قرار التدخل العسكري في سوريا بعد الرسالة الواردة، وكان لا بد لها من إنشاء قناة اتصال عسكرية مع القوات الأمريكية الموجودة على الأرض في سوريا، مشيرةً إلى أن تشكيل مجموعة "أستانا" نتج إثر ذلك.

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي