أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فيديو... تحسن نسبي في الطقس جنوب الولايات المتحدة بعد وفاة 70 شخصا

سادت درجات حرارة أعلى نسبيا في جميع أنحاء جنوب الولايات المتحدة أمس السبت، ما بعث الراحة في المنطقة التي أنهكها الشتاء والتي تواجه صعوبات في التنظيف والإصلاحات باهظة الثمن الناتجة عن أيام البرد القارس وانقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع.

في تكساس المتضررة بشدة، حيث تم تحذير الملايين لغلي ماء الصنبور قبل شربه، من المتوقع أن يستمر الدفء لعدة أيام.

أدى ذوبان الجليد إلى انفجار أنابيب المياه في جميع أنحاء المنطقة، ما أضاف إلى قائمة المشاكل الناجمة عن الظروف القاسية التي تسببت في أكثر من 70 حالة وفاة.

بحلول بعد ظهر أمس السبت، ظهرت الشمس في دالاس واقتربت درجات الحرارة من الخمسينيات. وخرج المواطنون للمشي والركض في الأحياء السكنية بعد أن ظلوا أياما داخل منازلهم. وجفت العديد من الطرق، وذاب الجليد، وكذلك تساقطت تماثيل الثلج.

استيقظت ليندا نغوين في غرفة فندق في دالاس صباح أمس السبت بطمأنينة لم تتحصل عليها منذ أسبوع تقريبا، فقد وجدت هي وقطتها مكانا به كهرباء ومياه لتنام فيه.

عادت الكهرباء إلى شقتها يوم الأربعاء. لكن عندما وصلت نغوين إلى المنزل من العمل مساء اليوم التالي، وجدت سجادة مبللة، وأنبوب مياه منفجرة في غرفة نومها.


قالت المرأة البالغة من العمر 27 عاما والتي تعمل في العقارات "المنزل غير قابل للعيش فيه من الأساس. كل شيء دمر تماما".

تشمل الوفيات المنسوبة إلى الطقس رجلا في دار أبيلين للرعاية الصحية حيث أدى نقص ضغط المياه إلى استحالة العلاج الطبي.

كما أبلغ المسؤولون عن وفيات بسبب انخفاض درجة حرارة الجسم، بما في ذلك أشخاص بلا مأوى وآخرين داخل مبان غابت عنها الكهرباء أو التدفئة. وتوفي آخرون في حوادث سيارات على طرق جليدية أو بسبب تسمم بأول أكسيد الكربون.

وقع ما يقرب من نصف الوفيات التي تم الإبلاغ عنها حتى الآن في تكساس، مع وفيات متعددة أيضا في تينيسي وكنتاكي وأوريغون وعدد قليل من الولايات الجنوبية والغربية الوسطى الأخرى.

أ.ب
(7)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي