أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ولادة "أبسوم" مهدد بالانقراض في حديقة حيوان ببولندا

 شهدت حديقة حيوان فروتسواف في بولندا مولد صغير أبسوم مبقع من فصيلة الفلنجريات- أحد فصائل الدببة الجرابية- في رابع ولادة من نوعها منذ العام 2016، عندما حصلت حديقة الحيوان على زوجين من تلك الحيوانات الجرابية من إندونيسيا بعد مصادرتها من مهربين.

جوي، الذي يعتقد أنه ذكر، خرج من كيس الأم أواخر ديسمبر/كانون أول الماضي، ليهنأ حرس الحديقة- الذين كانوا يعرفون منذ يوليو/تموز أنه يتطور- لكنهم كانوا على دراية بمدى خطورة تلك المرحلة.

حيوانات الأبسوم المبقع حيوانات منعزلة ولا يسمح سوى لعدد محدود من حراس الحديقة بالاقتراب منها.

تعيش الدببة الجرابية من فصيلة الفلنجريات في الغابة المطيرة بجزيرة سيليبس الإندونيسية، وتتغذى على أوراق الشجر والزهور والفاكهة غير الناضجة، ويمكن أن يصل وزنها إلى 10 كيلوغرامات.

ولا يوجد في العالم بأكمله سوى أربعة عشر حيونا منها، تعيش في حدائق الحيوان في بلجيكا وجمهورية التشيك والولايات المتحدة وإندونيسيا.

غير أن الحيوان لم يتكاثر سوى في حديقة فروتسواف.

ولد أول صغير في فروتسواف في مارس/آذار 2017.

بينما ولد أصغر أبناء تلك الفصيلة في يوليو/تموز من العام الماضي، لأبوين يبلغان من العمر 6 سنوات، هما غاريتو ودوزي.

ولن يخرج الرضيع للعالم الخارجي أو ينقل إلى حديقة حيوان أخرى لتشارك في عملية الحفاظ على تلك الفصيلة النادرة، قبل أن يتم تحديد نوعه ويبلغ مرحلة النضوج.

أ.ب
(8)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي