أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

للمرة الخامسة خلال 4 أشهر.. تسعيرة الذهب الرسمية أعلى من سعر السوق


قالت مصادر متطابقة في دمشق، إن سعر مبيع الذهب في بعض محلات الصاغة كان أقل من التسعيرة الرسمية، في مفارقة غير معتادة، تحدث للمرة الخامسة خلال 4 أشهر.

ورفعت جمعية الصاغة في دمشق، تسعيرة الذهب الرسمية، 2000 ليرة لغرام الـ 21، ظهيرة الخميس.

وحسب الجمعية، أصبح غرام الـ 21 ذهب، بـ 171500 ليرة شراءً، 172000 ليرة مبيعاً.

 كما أصبح غرام الـ 18 ذهب، بـ 146929 ليرة شراءً، 147429 ليرة مبيعاً.

يأتي ذلك، رغم استمرار السعر المنخفض للذهب عالمياً. وسجلت أونصة الذهب، وفق السعر العالمي، حوالي 1776 دولار، عند الـ 8:00 مساءً بتوقيت دمشق.

وقالت المصادر المحلية إن غرام الـ 21 ذهب قد يُباع بأسعار تتراوح ما بين 167 و168 ألف ليرة سورية، أي أقل بحوالي 4 آلاف ليرة سورية عن السعر الرسمي.

ومنذ أن بدأت تظهر حالة ازدواجية سعر الذهب، بين الرسمي والحقيقي في السوق، منذ أكثر من ثماني سنوات، كانت القاعدة المُعتادة أن التسعيرة الرسمية الصادرة عن جمعية الصاغة في دمشق، التابعة للنظام، أقل من السعر الحقيقي للسوق الذي يتأثر بسعر الصرف الحقيقي.

وحدث لأول مرة أن تجاوزت التسعيرة الرسمية سعر الذهب في السوق، وذلك في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الفائت. وتكرر الأمر ثلاث مرات خلال نهاية الشهر نفسه، وفي الشهر التالي كانون الأول/يناير الفائت.

اقتصاد - احد مشاريع زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي