أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التنظيم يوقع قتلى للأسد في البادية ومخلفات الألغام تقتل مدنيين شرق حماة

أرشيف

أكد مصدر مطلع مقتل خمسة عناصر لقوات الأسد والميليشيات المساندة له، يوم أمس الأربعاء، إثر كمين نفذه عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" من خلال زرع ألغام في البادية السورية بريف حماة الشرقي.

في حين قُتل مدني وجرح آخرون، إثر انفجار لغم من مخلفات قوات الأسد في بلدة "السعن" شرق حماة.

وأفاد المصدر لـ"زمان الوصل" بمقتل "محمد عزيز غصة" من قوات الأسد، والمنحدر من قرية "المصيدة" بريف "تلكلخ" غرب حمص، بالإضافة إلى اثنين آخرين كانا برفقته، إثر كمين نفذه عناصر يتبعون لتنظيم "الدولة" على سيارة عسكرية لقوات الأسد على طريق "إثريا – خناصر" شرق حماة ضمن البادية السورية.

في سياق متصل، قُتل "هلال محمد العزب" العامل ضمن كتيبة "المهام الخاصة" التابعة لقوات الأسد، مع عنصر آخر كان برفقته من الكتيبة، إثر انفجار لغم أرضي في سيارتهم العسكرية شرق بلدة "عقيربات" بريف حماة الشرقي ضمن البادية السورية.

وأشار المصدر إلى أن الشاب "حسين الصفوق الداعور" المنحدر من قرية "السكري" شرق حماة، قُتل يوم أمس، وأُصيبت سيدة، إثر انفجار لغم أرضي بجرار زراعي عند عملهم في أرضٍ زراعية في منطقة "وادي العزب" في ناحية "السعن" شرق حماة التي تُسيطر عليها قوات الأسد.

الجدير بالذكر أن ثلاثة مزارعين قُتلوا خلال اليومين الماضيين، إثر انفجار ألغام زرعتها قوات الأسد في وقت سابق ضمن الأراضي الزراعية المحيط بمدينة "خان شيخون" جنوب إدلب.

زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي