أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خلاف بين عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" يُشعل اشتباكات بين عائلتين في "القلمون الغربي"

أرشيف

أدى خلاف بين عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" في بلدة "حفير الفوقا" بـ"القلمون الغربي" في ريف دمشق، لاندلاع اشتباكات بين عائلتين بالأسلحة الخفيفة والقنابل.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن الخلاف نشب بين عنصر من عائلة "البحري" وآخر من عائلة "البوشي" المنحدرتين من بلدة "حفير الفوقا"، مساء الإثنين، تطور بعد تدخل شبان من كلا العائلتين، لاشتباكات استخدم فيها البنادق الحربية والقنابل اليدوية.

وأكّد أن سيدة عائلة "البحري" أُصيبت برصاصة طائشة أثناء الاشتباكات، إضافة لإصابة الشاب "وليد البوشي" بشظايا قنبلة يدوية ألقيت بالقرب منه، مضيفا أن الأهالي نقلوا المصابين إلى مشفى "السيدة" في مدينة "صيدنايا" المجاورة.

وبحسب الموقع فإن دوريات تابعة لفرع الأمن العسكري، وأخرى تتبع لشرطة ناحية مدينة "التل"، دخلت المنطقة بعد قرابة الساعة على الاشتباك، وفضت النزاع بين الطرفين، دون ورود أي حالة اعتقال في المنطقة.

وذكر الموقع أن اشتباكات مشابهة بين ميليشيات محلية، دارت مطلع شهر تشرين الأول/نوفمبر الفائت، في بلدة "عسال الورد" بمنطقة القلمون الغربي، إحداهما يقودها المدعو "دريد خلوف"، وأخرى بقيادة المدعو "فؤاد جديد"، وذلك بعد إقدام عناصر ميليشيا "خلوف" على اختطاف فتاة من عائلة "جديد" القاطنة في البلدة، ما أسفر عن مقتل أحد عناصر الميليشيا وإصابة ثلاثة من المدنيين بينهم سيدة وطفلها.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي