أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"روحاني" يعلن عزم بلاده الانسحاب من البروتوكول الإضافي للاتفاق النووي

أعلن الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، أن بلاده ستنسحب من البروتوكول الإضافي الملحق بالاتفاق النووي، إلا أنها لن تطرد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن "روحاني" قوله اليوم الأربعاء، إن بلاده ستنسحب من البروتوكول الإضافي الذي يمنح تصاريح تفتيش خاصة في المنشآت، يوم 23 شباط / فبراير الجاري.

وأضاف: "بهذه الخطوة لن تنتهي عمليات التفتيش نهائيا ولن نطرد مفتشي الوكالة من البلاد، وسيستمر تنفيذ اتفاقية التفتيش الأمني، ويمكن لمفتشي الوكالة أن يواصلوا عملياتهم في هذا الإطار".

وبين الرئيس الإيراني أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية "رافائيل غروسي"، سيجري قريبا زيارة إلى طهران.

وبشأن المخاوف من سعي إيران لامتلاك أسلحة نووية، زعم روحاني: "أعلنا مرات عديدة أنه لا مكان لأسلحة الدمار الشامل بما في ذلك الأسلحة النووية في برنامج الدفاع عن البلاد، وهذه هي النظرة الراسخة للنظام".

وفي أيار/مايو 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني الموقع في 2015 بين إيران ومجموعة (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

زمان الوصل - رصد
(11)    هل أعجبتك المقالة (12)

2021-02-19

العراق بكذبة ملفقة عن النووي تم تدميره وإيران مسكوت عنها بكل تصريحات زعماءها عن النووي والصواريخ والتهديدات للغرب ومع ذلك مسكوت عنها الأمم المتحدة كما الجامعة العربية خذلت كل الشعوب.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي