أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف يرسل مذكرة إلى الأمم المتحدة حول الأعمال العدائية لنظام الأسد وداعميه

أرشيف

أرسل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، مذكرة قانونية إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش"، ورئيس الجمعية العمومية للأمم المتحدة "فولكان بوزكر"، ورئيسة مجلس الأمن للدورة الحالية السفيرة "باربرا وودورد"، حول الأعمال العدائية لنظام الأسد وداعميه على المدنيين في "الباب" و"البارة" و"ترحين" شمال سوريا.

وقال رئيس الائتلاف "نصر الحريري" في المذكرة إن الأعمال العدائية المنفذة من قبل روسيا ونظام الأسد على المواقع الثلاثة، تشكل انتهاكاً صارخاً لاتفاق 5 آذار/مارس من عام 2020 الذي ينص على وقف الأنشطة العسكرية في مناطق خفض التصعيد، ولاقى الترحيب في مجلس الأمن.

وطالب "الحريري"، الجهات الثلاثة بتقييد المذكرة في وثائقها، وتوزيعها على مندوبي الدول الأعضاء، وإدانة الأعمال العدائية لروسيا والنظام وإيران والتنظيمات الإرهابية، والعمل الجاد لإيقافها، والإعلان عن إجراءات فعالة ملزمة بالامتثال للقرارات الدولية، تضمن إنقاذ المدنيين في سوريا وحمايتهم، وتكفل اتخاذ إجراءات المحاسبة اللازمة لمنع إفلات المتورطين من العقاب.

وأكد على ضرورة إيجاد فرص إنصاف الضحايا، ومطالبة روسيا بتعويض الشعب السوري عن الاضرار التي سببتها في سوريا مادياً ومعنوياً، داعيا إلى العمل على نزع الصفة التمثيلية عن نظام الأسد في المحافل الدولية، بسبب انتهاكاته مبادئ وميثاق الأمم المتحدة، أو على الأقل العمل على توقيف نظام الأسد عن مباشرة حقوق العضوية ومزاياها وفقاً للمواد 5 و 6 من الميثاق.

وجدد "الحريري" المطالبة بدعم جهود المسار السياسي وصولاً لتحقيق الانتقال السياسي، وعدم السماح للنظام بإفشاله مرة أخرى، مشدداً على أن الحل الجذري في سوريا يستدعي الوصول إلى الحل السياسي بالتنفيذ الكامل لبيان جنيف وقرارات مجلس الأمن، سيما 2118 و2254 ولقرارات الجمعية العامة ومنها 262 / 67.

زمان الوصل - رصد
(39)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي