أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

على خلفية الاقتتال.. انتشار حواجز لـ"جيش الإسلام" في عفرين بعد توعده بالثأر

أفاد مصدر محلي اليوم الأحد، بأن مجموعات من فصيل "جيش الإسلام" نشرت حواجز أمنية لها في مدينة "عفرين" شمال حلب، وذلك بعد كلمة ألقاها قائد الجيش متوعداً قتلة عناصره بالثأر، على خلفية الاقتتال الذي دار يوم أمس السبت بين "الجبهة الشامية"، و"جيش الإسلام" المنضوييين ضمن صفوف "الجيش الوطني"، وسط مدينة "عفرين" أدت لوقوع قتلى وجرحى من الطرفين.

وتوعد "أبو همام البويضاني" قائد "جيش الإسلام" بالثأر لعناصره الذين قُتلوا يوم أمس على أيدي مقاتلي "الجبهة الشامية"، وذلك خلال تسجيل مصور لقائد الجيش، عصر اليوم الأحد، أثناء تشييع عناصره وسط مدينة "عفرين"، واصفاً قتلة عناصره "بالحثالة".

وقال "أبو أحمد نور" القائد العام لفصيل (الجبهة الشامية) في تسجيل مصور أمام عناصره، ظهر اليوم، إن "العدو الرئيسي لنا النظام وكل ثائر بوجهه هو أخ لنا، داعياً عناصره للتحلي بالصبر، وعدم الانجرار وراء الفتنة"، وذلك على خلفية انتشار حواجز (مؤقتة) لعناصر (جيش الإسلام) على طريق الكازيات وسط مدينة "عفرين" شمال حلب، ومنع سيارات المدنيين والشرطة المدنية والعسكرية من المرور، بعد توعد قائد (جيش الإسلام) بالثأر لعناصره.

وكانت الشرطة العسكرية قد اعتقلت اليوم جميع العناصر والقادة المُتسببين باشتباكات مدينة "عفرين" يوم أمس، بإشراف من لجنة التحقيق المُشكلة من مشايخ في "الجيش الوطني" للبت بأمرهم، والتي راح ضحيتها قتيلان من "جيش الإسلام"، بالإضافة إلى 5 جرحى من الطرفين.

زمان الوصل
(101)    هل أعجبتك المقالة (86)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي