أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حالات تسمم جنوب دمشق وريفها الغربي نتيجة تلوث المياه

أرشيف

سجلت مدينة دمشق وريفها الغربي العديد من حالات التسمم، إثر تلوث مياه الشرب هناك، في ظاهرة باتت تتكرر بين الحين والآخر، دون أي حلول من نظام الأسد.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن مدينة "سعسع" بريف دمشق الغربي، سجلت خلال اليومين الماضيين، تسمم عشرات الأشخاص من أبناء المدينة والبلدات المجاورة لها، جراء تلوث مياه الشرب الرئيسية، تزامناً مع تسجيل حالات أخرى في منطقة "السيدة زينب" جنوب العاصمة.

وأضاف أن عشرات الأشخاص من أبناء مدينة "سعسع" وبلدتي "كناكر" و"القليعة" المجاورتين أصيبوا بحالات تسمم، مؤكدا أن معظم الإصابات من الأطفال، جراء تلوث مياه الشرب الرئيسية الواصلة إلى هذه المناطق.

كما أصيب عدد من أبناء مخيم "السيدة زينب" جنوب العاصمة دمشق، بحالات تسمم بسبب اختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب، وذكر مدير وحدة مياه منطقة "السيدة زينب" أن الحالات ظهرت في "المخيم" فقط، وأن الوحدة أخذت عينات من المياه لفحصها، دون ذكر النتيجة.

وأوضح الموقع أن مدينة "معضمية الشام" بريف دمشق الغربي، كانت قد سجلت منتصف تشرين الأول/أكتوبر الفائت، 1600 حالة تسمم ناجمة عن اختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي، بعضها تلقى العلاج في العيادات ومستوصفات المدينة، وأخرى نُقلت إلى مشافي العاصمة دمشق بسبب خطورتها.

تزامن ذلك مع إعلان مدير مستوصف "داريا" الدكتور "محمد حبيب"، عن تسجيل أكثر من 45 حالة تسمم والتهاب أمعاء بين قاطني المدينة، مشيراً إلى أن الصحة سحبت عينات من المياه لمعرفة أسباب التسمم.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي