أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قناصة المقاومة تُزيد أعداد قتلى الأسد رداً على الخروقات المتواصلة

مقاتل في إدلب - أرشيف

أكد مصدر عسكري في المقاومة السورية لـ"زمان الوصل" أن "سرايا القناصين" تمكنت يوم الخميس، ما قتل ضابط و4 عناصر تابعين لقوات الأسد على محاور قتالية مختلفة من منطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها)، مشددا أن ذلك رداً على الخروقات المتكررة.

وفي التفاصيل تمكنت "سرايا القناصين" العاملة ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" ليل الأربعاء من قتل الملازم "خلال محمد الإبراهيم"، إثر استهدافه داخل دشمته العسكرية على جبهة "سراقب" تقاطع الطرق الدولية شرق إدلب.

وفي صباح اليوم كثفت السرايا من عملياتها التي أدت لمقتل 4 عناصر من فرق متنوعة من قوات الأسد، بدأت العملية الأولى لأحد العناصر من الفرقة 25 مهام خاصة على جبهة "حرش كفرنبل" جنوب إدلب، تلاها مقتل عنصر من الفرقة السادسة على جبهة "التفاحية" بجبل التركمان، بالإضافة لعنصر من الفرقة ذاتها على جبهة "تلال الكبانة" شرق اللاذقية.

في حين استهدفت المقاومة السورية بقذائف المدفعية وصواريخ "غراد" مواقع ومقرات عسكرية لقوات الأسد والميليشيات الموالية لها في مدينة "كفرنبل" وبلدتي "حزارين" و"الدار الكبيرة" جنوب إدلب، وذلك رداً على مصادر النيران التي استهدفت بلدة "البارة" في منطقة "جبل الزاوية" موقعةً ضحايا وجرحى مدنيين، بالإضافة لخروقات مستمرة تطال معظم قرى وبلدات الجبل وسهل الغاب وريف حلب الغربي.

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي