أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خبير اقتصادي موالٍ يراهن على الكساد لتخفيض الأسعار

قال المحلل الاقتصادي الموالي للنظام، عابد فضلية، أن التجار سوف يضطرون لتخفيض أسعارهم، ولو بحجة التنزيلات، عندما يتراجع الطلب عليها، وذلك بسبب ضعف القدرة الشرائية للسوريين.
 
لكن فضلية الذي كان يتحدث لصحيفة "الوطن" الموالية للنظام، استدرك بأن ذلك يخص المواد الكمالية، أما الأساسية فسوف تضطر الناس لشرائها مهما ارتفع ثمنها.

وأضاف فضلية، الذي يشغل أيضاً، منصب "رئيس هيئة الأوراق المالية"، أن السبب الأساسي في ارتفاع الأسعار، هو تراجع سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الصعبة، لكنه ادعى بأنه ليس هناك سبب اقتصادي لهذا التراجع، محملاً المسؤولية للأسباب السياسية.
 
ورأى فضلية أن هناك سبباً آخر لارتفاع سعر الصرف، وهو زيادة الطلب على الدولار لتسديد أثمان البضائع المستوردة، مشيراً إلى أنه عندما تزول هذه الأسباب، سوف تعود الليرة السورية إلى وضعها الطبيعي.
 
وكان رئيس اللجنة المركزية للتصدير في غرفة تجارة دمشق، فايز قسومة، قد أعلن بأن الأسعار ارتفعت خلال الشهر الجاري، بين 10 إلى 20 بالمئة، وذلك منذ إصدار ورقة الـ 5 آلاف ليرة سورية، دون أن يتحدث صراحة عن الآثار التضخمية لهذه الورقة الجديدة، وانعكاسها على مستوى الأسعار.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(42)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي