أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أجرة الصياغة وسيلة لتجاهل تسعيرة الذهب الرسمية بدمشق

أبقت جمعية الصاغة في دمشق، تسعيرة الذهب الرسمية، مستقرة، يوم الخميس، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وجددت الجمعية مطالبتها للصيّاغ بالالتزام بتسعيرتها الرسمية، تحت طائلة المحاسبة. لكن معلّقين على منشور الجمعية في صفحتها الرسمية بـ "فيسبوك"، أكدوا عدم التزام الصيّاغ بالتسعيرة الرسمية، وتبرير رفع السعر، بأجرة الصياغة، التي كانت الجمعية ذاتها، قد تركت تحديدها رهناً للاتفاق بين البائع والزبون، الأمر الذي يترك هامشاً لبائعي الذهب، كي يحددوا الأسعار التي تناسبهم.

وحسب الجمعية، بقي غرام الـ 21 ذهب، بـ 164500 ليرة شراءً، 165000 ليرة مبيعاً.

 كما بقي غرام الـ 18 ذهب، بـ 140929 ليرة شراءً، 141429 ليرة مبيعاً.

ووفق مصادر محلية، فإن سعر المبيع الحقيقي لغرام الـ 21 ذهب، أعلى بوسطي 10 آلاف ليرة، عن التسعيرة الرسمية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(36)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي