أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"هوندا" تحقق مكاسب كبيرة رغم جائحة "كورونا"

أعلنت شركة "هوندا" اليابانية لصناعة السيارات، اليوم الثلاثاء، ارتفاع أرباحها المالية للربع الثالث هذا العام بأكثر من الضعف إلى 284 مليار ين (2.7 مليار دولار) على الرغم من جائحة فيروس كورونا، مع نمو مبيعاتها في اليابان والولايات المتحدة.

وكانت شركة "هوندا موتور" اليابانية قد أعلنت عن أرباح بقيمة 116 مليار ين في الفترة من تشرين الأول/أكتوبر إلى كانون الأول/ديسمبر من العام السابق.

وارتفعت مبيعات هوندا الفصلية بنسبة أقل من 1٪ لتصل إلى 3.7 تريليون ين (35 مليار دولار).

كما ساعد خفض التكلفة على تعزيز أرباح شركة هوندا، على الرغم من الصعوبات الناجمة عن الوباء، التي كان أهمها نقص رقائق الكمبيوتر، وفقًا لشركة هوندا التي تتخذ من طوكيو مقرا لها.

وقالت الشركة المصنعة لسيارات "أكورد سيدان" و"سي آر في كروس أوفر" و"آسيمو" إنها أجرت مراجعة رئيسية لعملياتها لترشيد النفقات.

وأوضحت الشركة أن مبيعاتها من الدراجات النارية تراجعت خلال الأشهر الثلاثة حتى كانون الأول إلى حوالي 3 ملايين دراجة نارية من 3.1 مليون وحدة قبل عام.

في الوقت ذاته، صمدت مبيعات السيارات، وارتفعت بشكل طفيف من 808 إلى 809 ألف سيارة.

ورفعت "هوندا" توقعاتها لأرباح الربع الحالي الذي ينتهي في آذار إلى 465 مليار ين (4.4 مليار دولار)، بزيادة عن التوقعات السابقة التي توقعت تحقيق أرباح بقيمة 390 مليار ين (3.7 مليار دولار).

كما أن أحدث التوقعات أفضل من أرباح هوندا البالغة 456 مليار ين في العام المالي السابق، لكنها حذرت من أن التوقعات لا تزال غير مؤكدة لأن تأثير كوفيد-19 لا يزال غير واضح.

زمان الوصل - رصد
(37)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي