أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سورية تستمر في تزويد لبنان بالكهرباء خلال عام 2010...

تم في وزارة الكهرباء أمس الثلاثاء تجديد اتفاقية عقدي استجرار الطاقة الكهربائية من محطة الديماس السورية إلى محطة عنجر اللبنانية على توتر 66 ك.ف، ومن محطة سمريان السورية إلى محطة دير نبوح اللبنانية على توتر 230 ك.ف لمدة عام كامل يبدأ من تاريخ 1/1/2010 ولغاية 31/12/2010.

ووقع الاتفاقية عن الجانب السوري مدير المؤسسة العامة لتوليد ونقل الطاقة الكهربائية هشام ماشفج وعن الجانب اللبناني مدير عام كهرباء لبنان كمال الحايك.
وقال ماشفج: إن تجديد الاتفاق يأتي بناء على طلب الجانب اللبناني واستمراراً لاتفاقيات سابقة وبنفس الشروط حيث سيتم تزويد لبنان يومياً وعلى مدار الساعة بما بين 60 إلى 200 ميغاواط حسب طلب الجانب اللبناني وحسب الاستطاعات المتاحة لدى الجانب السوري، وأشار ماشفج إلى أن الجانب السوري زود لبنان باستطاعات بلغت 8 مليارات كيلوواط ساعي خلال 10 سنوات. من جانبه أشار مدير مؤسسة كهرباء لبنان إلى أهمية استمرار اتفاقية استجرار الطاقة الكهربائية لتلبية حاجة لبنان مشيراً إلى أن الجانبين التزماً بتنفيذ بنود الاتفاقية دون الإخلال بأي منها، وأكد الحايك أن لبنان يسعى لضمان الحد الأدنى من الاستقرار الكهربائي. يذكر أن سورية تزود لبنان بالطاقة الكهربائية منذ أكثر من عشر سنوات عن طريق محطة تحويل طرطوس إلى محطة تحويل دير نبوح في شمال لبنان باستطاعة نحو 100 ميغا واط في الساعة إضافة إلى محطة تحويل الديماس إلى محطة تحويل عنجر شرق لبنان وذلك وفقاً للاتفاقيات المبرمة سابقاً. والجدير بالذكر أن الاتفاق الجديد تم بالتنسيق مع الأمانة العامة للمجلس الأعلى السوري اللبناني وبحضور ممثل عنها حيث عقدت اللجنة السورية اللبنانية المشتركة لشؤون الكهرباء اجتماعاً في مقر المؤسسة العامة لتوليد ونقل الطاقة الكهربائية السورية في دمشق وتضمن الاجتماع مراجعة واقع وآفاق التعاون القائم بين البلدين في مجال الطاقة الكهربائية إضافة إلى مناقشة متطلبات تنامي هذا القطاع وبحث إمكانيات زيادة التعاون الوثيق بين البلدين لمواجهة المتطلبات المتنامية في مجال الطاقة الكهربائية.

 كما ناقشت اللجنة ضرورة توقيع عقد تبادل الطاقة على توتر 400 ك. ف. وتم التوافق على التوطئة والتهيئة لذلك من خلال متابعة نتائج اجتماعات اللجان الفنية لدول الربط المشاركة بهذا المشروع تمهيداً لتوقيع هذا العقد بين مؤسسة كهرباء لبنان والمؤسسة العامة لتوليد ونقل الطاقة الكهربائية السورية. وفي سياق متصل استقبل وزير الكهرباء أحمد قصي كيالي اللجنة السورية اللبنانية المشتركة لشؤون الكهرباء بحضور أمين عام المجلس الأعلى السوري اللبناني نصري الخوري حيث تم بحث تفعيل عمل اللجنة وتوطيد التعاون المثمر بين البلدين في مجال الطاقة الكهربائية إضافة إلى ضرورة التعاون بين البلدين بكل ما يتعلق بهذا القطاع.

الوطن
(21)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي