أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قفزة في السعر الرسمي للذهب بدمشق

قفزت جمعية الصاغة في دمشق، بتسعيرة الذهب الرسمية، 5000 ليرة لغرام الـ 21، دفعةً واحدةً، وذلك ظهيرة يوم الاثنين.

وتخضع الجمعية لنظام الأسد، وتتولى إدارة قطاع الصاغة، وتحديد الأسعار الرسمية للذهب، بصورة شبه يومية. لكن معظم الصاغة في مناطق سيطرة النظام لا يتقيدون بالأسعار الرسمية، لأنها لا تتناسب عادةً مع سعر صرف الدولار الرائج في السوق. ويلجؤون إلى رفع السعر بذرائع مختلفة، منها، أجرة الصياغة، وهو إجراء سمحت به جمعية الصاغة ذاتها.

وحسب الجمعية، أصبح غرام الـ 21 ذهب، بـ 159500 ليرة شراءً، 160000 ليرة مبيعاً.

 كما أصبح غرام الـ 18 ذهب، بـ 136643 ليرة شراءً، 137143 ليرة مبيعاً.

وبالاستناد إلى سعر أونصة بـ 1819 دولار، وفق السعر العالمي قبيل عصر الاثنين، تكون جمعية الصاغة قد احتسبت "دولار الذهب" بـ 3126 ليرة سورية.

و"دولار الذهب" هو تقدير لسعر صرف الدولار الواحد، تعتمده الجمعية أثناء احتساب السعر المحلي للمعدن الأصفر على الليرة السورية، وذلك ظهيرة كل يوم (عدا الأحد والجمعة).

يُشار إلى أن مبيع الدولار في دمشق، قبيل عصر الاثنين، تراوح ما بين 3250 و3260 ليرة سورية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(22)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي