أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سعر الصرف يعكس اتجاهه في سوريا

عكس سعر صرف الليرة السورية اتجاهه خلال تعاملات افتتاح وظهيرة الاثنين، ليستعيد جزءاً محدوداً من خسائره التي مُني بها خلال الأيام القليلة الفائتة.

وحتى الساعة 2:00 من ظهر الاثنين، ومقارنة بأسعار إغلاق الأحد، تراجع "دولار دمشق"، 40 ليرة، ليصبح ما بين (3220 – 3230) ليرة شراءً، و(3250 – 3260) ليرة مبيعاً.

كذلك تراجع "دولار حلب"، 40 ليرة، ليصبح ما بين (3210 – 3230) ليرة شراءً، و(3240 – 3250) ليرة مبيعاً.

وسجل الدولار في حمص وحماة نفس أسعار نظيره في حلب.

وأيضاً في إدلب، تراجع الدولار بوسطي 40 ليرة، ليصبح ما بين (3180 – 3200) ليرة شراءً، و(3210 – 3220) ليرة مبيعاً.

وسجل الدولار في كل من درعا بجنوب البلاد، والباب بريف حلب الشمالي، والرقة بشرق البلاد، نفس الأسعار تقريباً التي سجلها في إدلب.

وفي إدلب أيضاً، تراجع سعر صرف الليرة التركية مقابل الليرة السورية في إدلب إلى ما بين (448 – 450) ليرة سورية شراءً، و(452 – 454) ليرة سورية مبيعاً.

وبالعودة إلى دمشق، تراجع اليورو بوسطي 55 ليرة، ليصبح ما بين 3870 ليرة شراءً، و3920 ليرة مبيعاً.

وتراجعت التركية في دمشق إلى ما بين 452 ليرة سورية شراءً، و460 ليرة سورية مبيعاً.

هذا، ويحدد مصرف سورية المركزي، "دولار الحوالات"، بـ 1250 ليرة للدولار الواحد.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(20)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي