أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الليرة تقترب من أدنى سعر لها في تاريخها

اقترب صرف الليرة السورية من أدنى سعر له، على الإطلاق، خلال تعاملات يوم السبت.

كانت الليرة قد سجلت أدنى سعر لها في تاريخها، ظهيرة 8 حزيران/يونيو 2020، حينما لامست 3180 ليرة مبيع لكل دولار.

وفي حصيلة تعاملات السبت، ومقارنة بأسعار إغلاق الخميس، قفز "دولار دمشق"، 60 ليرة، ليُغلق ما بين (3110 – 3125) ليرة شراءً، و(3130 – 3140) ليرة مبيعاً.

وقالت مصادر محلية إن نظام الأسد شنّ حملة أمنية على صرّافين في السوق السوداء، بدمشق وحلب وحماة.

ومنذ طرح ورقة الـ 5000 ليرة سورية، للتداول في الأسواق، يوم الأحد 24 كانون الثاني/يناير الفائت، تراجع سعر صرف الليرة بصورة متواصلة، وارتفع "دولار دمشق" 220 ليرة خلال أقل من أسبوعين.

وبالعودة إلى أسعار الصرف عند إغلاق تعاملات السبت، ارتفع "دولار حلب"، 60 ليرة، ليُغلق ما بين (3100 – 3120) ليرة شراءً، و3130 ليرة مبيعاً.

وسجل الدولار في حمص وحماة نفس أسعار نظيره في حلب.

أما في إدلب، فارتفع الدولار 40 ليرة، ليصبح ما بين 3075 ليرة شراءً، و3100 ليرة مبيعاً.

وارتفع سعر صرف الليرة التركية مقابل الليرة السورية في إدلب إلى ما بين 435 ليرة سورية شراءً، و440 ليرة سورية مبيعاً.

وفي إدلب أيضاً، سجل سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار، ما بين 7,06 ليرة تركية للشراء، و7,08 ليرة تركية للمبيع.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو 80 ليرة، ليصبح ما بين (3740 – 3745) ليرة شراءً، و(3760- 3780) ليرة مبيعاً.

وارتفعت التركية في دمشق إلى ما بين 438 ليرة سورية شراءً، و444 ليرة سورية مبيعاً.

هذا، ويحدد مصرف سورية المركزي، "دولار الحوالات"، بـ 1250 ليرة للدولار الواحد.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(54)    هل أعجبتك المقالة (39)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي