أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد تأجيل اعتصامهم في إدلب.. "الأمن العام" يدعو المعلمين لمراجعته

وجه جهاز "الأمن العام" التابع لـ"هيئة تحرير الشام" دعوة لبعض المعلمين القائمين على "اعتصام بناة الأجيال" لمراجعة مراكزه الأمنية بسبب دعوته للاعتصام ضد مديرية التربية والتعليم التابعة لـ"حكومة الإنقاذ"، والذي كان مقررا يوم الأربعاء أمام الكلية في مدينة إدلب، ولكن تم تأجيل الاعتصام بعد طلب الحكومة عقد اجتماع مع منظمي الاعتصام.

وحصلت "زمان الوصل" على نسخة من إحدى الدعوات التي وجهها جهاز الأمن العام لأحد المدرسين لمراجعتهم يوم الخميس، كونه أحد المنظمين للاعتصام الذي دعا إليه عدد من مديري المدارس والمعلمين المتطوعين للحلقتين الأولى والثانية والثانوي مساء الثلاثاء لتنفيذه صباح اليوم الأربعاء أمام مديرية التربية والتعليم التابعة لـ"حكومة الإنقاذ" في محافظة إدلب بعد انقطاع الرواتب المالية عنهم لأكثر من عامين.


وأوضح مصدر مطلع أن حكومة الإنقاذ طلبت أمس الأربعاء  ممثلة برئيسها "علي كده" ووزير التعليم العالي "بسام صهيوني" ومدير التربية مع ممثلين عن الاعتصام، بعد رفض الحكومة إجراء الاعتصام لـ"دواعٍ أمنية" خشية تفجيرات أو ما شابه، فيما جدد المعلمون دعوتهم للاعتصام بعد فشل الاجتماع مع الحكومة، وعلى إثرها تم توجيه الدعوات لمراجعة جهاز الأمن العام.

يشار إلى أن عدداً من مديري المدارس والمعلمين، احتجوا أمس الأول الثلاثاء الفائت في مدينة "الأتارب" غرب حلب، ضد مديرية التربية والتعليم بريف حلب الغربي، إثر انقطاع الرواتب والدعم اللوجستي عن 600 معلم و6200 طالب بريف حلب الغربي منذ عامين، بالتزامن مع دعوة أخرى وجهها القائمون على الوقفة الاحتجاجية لإضراب عام يوم غد الخميس بعد تجاهل التربية مطالبهم.

زمان الوصل
(69)    هل أعجبتك المقالة (65)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي