أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منشوره الأخير عن "الدستورية" تحول للترحم عليه.. وفاة عضو في "هيئة القانونيين السوريين"

بكور

نعى سوريون، يتقدمهم رجال قانون، المحامي السوري عبد الحميد بكور، الذي وافته المنية قبل ساعات، طاويا بذلك صفحة من صفحات رجل عرفه أقرانه رافضا للظلم، وثائرا ضد الرمز الأشد ظلاما.. نظام الأسد.

وجاءت وفاة "بكور" المنتمي لـ"هيئة القانونيين السوريين"، بعد ساعات قليلة من إدراجه منشورا يتحدث فيه عبثية "اللجنة الدستورية"، التي تحولت في رأيه إلى مهرجان يتبادل فيه الطرفان الخطابات، دون إحداث أي تغيير حقيقي.

"بكور"، الذي تقدم لسنوات صفوف "المحامين الأحرار"، أفاد في منشوره الأخير أن النظام لم يدخر جهدا في إفشال عمل "الدستورية"، ومنها الإعلان عن أن "الدستورية" ليس لها علاقة بالانتخاب المزمعة، وعليه فإن الانتخابات ماضية، أما عمل "الدستورية" فقد لا ينتهي قبل عدة أعوام.

وكان من المؤثر أن تنهمر التعليقات على منشور "بكور" الأخير، ليس لنقاش ما ذهب إليه بشأن "الدستورية"، وإنما لتترحم على كاتب المنشور وتعبر عن حزنها لرحيله.

زمان الوصل
(39)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي