أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أفران الغوطة الشرقية دون طحين منذ أكثر من أسبوع

توقفت كافة أفران الخبز في الغوطة الشرقية عن العمل بشكل نهائي، بعد انقطاع مخصصاتها من مادة الطحين لأكثر من أسبوع، وفق ما ذكر موقع "صوت العاصمة".

وأكد الموقع في تقرير له أن ذلك زاد من الأزمات التي يعيشها الأهالي منذ أكثر من عام، مشددا على أن "المؤسسة العامة للمخابز"، امتنعت عن تسليم أفران الغوطة الشرقية مادة الطحين منذ أكثر من أسبوع، دون إصدار أي توضيح لأصحابها أو الأهالي في المنطقة.

وقال إن انقطاع الطحين جاء بعد قرار صدر عن المؤسسة العامة للمخابز، يوم العشرين من كانون الثاني/يناير الماضي، قضى بتخفيض مخصصات الطحين لأفران الغوطة الشرقية، بنسبة 60%، مضيفا أن جميع الأفران في المنطقة توقفت عن العمل بسبب نفاذ كميات الطحين فيها.

وأشار إلى أن المعتمدين توقفوا عن العمل أيضاً، بعد فشلهم بالحصول على مخصصات البطاقات "الذكية" المُقررة من أفران أخرى، موضحا أن قسماً كبيراً من الأهالي اعتمدوا على الخبز المنزلي "الصاج"، في حين قصد القسم الآخر أفران العاصمة دمشق، لاسيما أفران "باب توما" و"الزبلطاني"، ما زاد من الازدحام عليها، أما النسبة الأقل فباتت تعتمد على الخبز السياحي الذي تجاوز سعر الربطة الواحدة 1500 ليرة سورية، وبوزن 600 غرام فقط.

ولفت الموقع إلى أن الأفران في محافظات دمشق وريفها، بدأت منتصف أيلول/سبتمبر الفائت، بتوزيع الخبز عبر البطاقة الإلكترونية يومياً بحسب عدد الأفراد، وذلك تطبيقاً لقرار مجلس الوزراء، حيث يتم توزيع ربطة للشريحة بين فرد وفردين، وربطتين ‏للأسرة من 3 إلى 4 أفراد، و3 ربطات للأسرة من 5 إلى 6 أفراد، و4 ربطات ‏للأسر فوق 7 أفراد.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي