أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قادة فاسدون في "قسد" يفتحون معابر مع النظام بدير الزور

جمع بعض قادة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) مبالغ طائلة من خلال الفساد وفتح معابر مع مناطق سيطرة قوات النظام بدير الزور.

وأفاد نشطاء محليون بجمع القيادي في "قسد" تركي الضاري (أبو ليث خشام) نحو 150 ألف دولار من استثمار معابر تهريب نحو مناطق سيطرة قوات النظام في منطقتي "الشحيل" و"ذيبان"، مشيرين إلى شرائه عقارات وكميات من الذهب وعددا من السيارات.

وتقاطعت معلومات النشطاء في تصريحات لـ"زمان الوصل" بأن "الضاري"، وهو قائد اللواء الأول مجلس دير الزور العسكري في "البصيرة"، متورط بعمليات ابتزاز لعناصر سابقين بالجيش الحر من خلال توسطه لإخراجهم من سجون "قسد" مقابل مبالغ معينة.

وأكدوا ضلوعه بسرقة مواد الطحين والسماد والتغطية على عناصره المتغيبين لفترات طويلة طمعا بجزء من الراتب والمخصصات.

وفي منطقة "الكسرة" بالريف الغربي يسير "عبد السلام الجبر" (أبو فهد خشام) قائد لواء "أبو حمزة"  بالأمر ذاته مع عناصره (تفييش) إلى جانب الاتفاق مع رئيس قسم المحروقات بمجلس دير الزور لسرقة مادة المازوت من "الأفران والكازيات" حتى جمع 100 ألف دولار تقريبا إلى جانب كميات من الذهب وعقارات بينها مشروعان زراعيان يديرها شخص يدعى "أبو سودة الشلاش".

ويشارك مسؤول الأرشيف في "لواء أبو حمزة" (نوري الخليل) بسرقة مخصصات الأفران من طحين ومحروقات، ما خلق أزمة في توفر الخبز والمازوت.

كما يعمل الخليل، وهو محقق سابق بالأمن السياسي قبل التحاقه بميليشيات "قسد"، على سرقة رواتب العناصر المفصولين ليجمع قرابة 100 ألف دولار إضافة لامتلاكه منشرة رخام ومحلات سيراميك.

منذ بداية العام الجاري اعتقلت إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" نحو 20 مسؤولا للتحقيق مع في قضايا فساد في مناطق سيطرة "قسد".

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي