أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصر.. الغيرة تدفع 3 طالبات لقتل صديقتهن في الإعدادية

أرشيف

قررت نيابة "العامرية"في مدينة الإسكندرية المصرية حبس 3 تلميذات 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد اتهامهمن بالقتل العمد لزميلتهن بعد دس السم فى قطعة الكاتو بدافع الغيرة للتخلص من المجنى عليها قبل الامتحانات بسبب تفوقها الدراسى، وسؤال المصابات عن الواقعة، وعرض تقرير الطب الشرعي على النيابة.

وأقدمت طالبات مصريات في إحدى مدارس الاسكندرية الإعدادية على قتل زميلة لهن بعدما دسوا السم لهن في جريمة بشعة هزت قلوب المصريين العام الماضي، لكن خيوطها بدأت تتكشف مع سير التحقيقات التي توصلت إلى الجناة واعترافهن بعد مضي عام على الحادثة.

وكان قد ورد بلاغ إلى مأمور قسم شرطة "العامرية ثان"، بتاريخ 23 يناير 2020 يفيد بتسمم 3 تلميذات بمدرسة "أبو بكر الصديق" بدائرة القسم، وتم نقلهن إلى المستشفى لتلقى العلاج، وفقا لـ"اليوم السابع".

وعلى الفور انتقل ضباط مباحث القسم إلى المستشفى، وتبين من الفحص عقب انتهاء اليوم الدراسي وأثناء استقلال 8 فتيات مركبة "تروسيكل" للعودة إلى قريتهن تناول 6 منهن وجبة الكاتوه، وأصيب 3 تلميذات منهن على الفور بحالة إعياء شديدة وتم نقلهن إلى المستشفى الأميري الجامعي لتلقي العلاج.

وكشفت التحقيقات أنه بتاريخ 3 شباط فبراير/ 2020 تلقى قسم الشرطة إخطارا من المستشفى بوفاة التلميذة "إسراء كمال عوض"، تلميذة بالمرحلة الإعدادية، متأثرة بحالة التسمم وإصابة أخرى بفشل كلوى ونجاة الثالثة، تحرر المحضر اللازم بالواقعة وأحيل إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق والتي أمرت بتشريح جثة المتوفية وسؤال المصابات وزميلاتهن عن الواقعة وايدوا التحريات.

وقررت نيابة غرب الكلية بالإسكندرية، سرعة طلب إجراء تحريات المباحث حول الواقعة لبيان إن كان هناك شبهة جنائية من عدمه حول الحادث، وتم تشكيل فريق بحث لكشف غموض الحادث.

وتمت إعادة مناقشة المصابتين وباقي التلميذات اللواتي كن يستقلنّ "التروسيكل" أثناء العودة إلى المنزل، وإجراء تحريات موسعة حول علاقة الفتيات ببعضهن، حيث تبين وجود تنافس وغيرة بين ثلاثة من البنات الناجيات من ناحية وبين المتوفية، وإحدى المصابات من ناحية أخرى بسبب تفوقهن الدراسي.
وبسؤال إحدى التلميذات التي كانت مصابة ونجت من الحادث وتدعى "شيماء .م.ال" قررت أنها واثنان من زميلاتها كن يشعرن بالغيرة من عدة فتيات بالمدرسة بسبب تفوقهن، فقررن تعطيلهن عن دخول الامتحان، حتى لا يكون بالقرية متفوقات غيرهن.

وأكدت التحقيقات أنها اتفقت مع اثنتين من زميلاتها هما "دنيا.س.ج،" و"نادية.ن.أ،" طالبتان في نفس المرحلة، على دس السم للفتيات المتفوقات، وقبل الحادث بيوم توجهت إلى أحد المحلات بقرية "مصطفى كامل" في "العامرية"، وطلبت من صاحبة المحل إحضار 8 قطع كاتو وكيس من مادة "لانك" شديدة السمية، وأخفت المادة داخل 3 قطع من الكاتوه وعلمتها وتركت القطع الباقية حتى لا يتم اكتشافها.

وفور ركوب التروسيكل أخرجتها وعزمت على زميلاتها بالقطع الخالية من السم وأعطت الأخريات القطع التى علمتها ما أدى إلى إصابتهن بالتسمم، وأثناء تواجد القطع المسممة اختلط السم بقطعة المتهم مما أدى إلى تواجد كمية قليلة من السم وإصابتها بالتسمم وتم علاجها.

وأشارت الطالبات في التحقيقات أنهن لم يكن على علم بأن تصرفهن سيؤدي إلى وفاة زميلتهن، وأن كل ما خطر ببالها هي وصاحباتها، دار فقط حول رغبتهن في تعطيل زميلاتهن الأخريات عن التفوق عليهن.

عن "الشرق" - مختارات من الصحف
(33)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي