أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قيادي كردي لعرب الحسكة.. لا تنجرّوا وراء دعوات النظام

طالب النظام بالتخلي عن ما وصفها "محاولات إثارة الفتن والفوضى" في المنطقة

دعا نائب رئيس الإدارة الذاتية "بدران جيا كرد" أمس السبت العرب لعدم الانجرار وراء حكومة النظام بدمشق، مشيرا إلى النظام يعتبر الإدارة الكردية مشروعا انفصاليا، وأن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) "إرهابية".

ويأتي ذلك بعد دعوة النظام أنصاره في مدينتي الحسكة والقامشلي لتنظيم مسيرات مناهضة للإدارة الكردية و"قسد".

وقال القيادي الكردي في مقابلة نشرتها وكالة "هاوار": "دعوتنا لشعوب المنطقة عامة، ولا سيما الشعب العربي، ألا يُخدع بالمخططات والاستفزازات التي تثيرها حكومة دمشق".

وأضاف "لإنهاء هذا التوتر (بالحسكة)، يجب على حكومة دمشق إطلاق سراح جميع المعتقلين من أبناء المنطقة ممن وضعتهم في معتقلاتها في دمشق والحسكة والقامشلي وحلب، وإنهاء الحصار على "الشهباء" (تل رفعت) وحي "الشيخ مقصود" وفتح الطريق أمام مرور المساعدات الإنسانية.

وطالب النظام بالتخلي عن ما وصفها "محاولات إثارة الفتن والفوضى" في المنطقة، مشيرا إلى أن "الكثير من عمليات الاختطاف والقتل تمت بيد أشخاص مرتبطين بشكل مباشر باستخبارات النظام، في إشارة لما يحدث بدير الزور.

وأكد "جيا" توقف المفاوضات مع حكومة النظام ولعب روسيا دور الوسيط التي تعمل على تهدئة الوضع، وكانت هناك عدة محاولات من قبل روسيا لحل هذه المشكلة، حيث تم إطلاق سراح بعض المعتقلين من الجانبين، لكن العدد كان ضئيلًا للغاية.

وكان مندوب النظام الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري خلال جلسة غير رسمية لمجلس الأمن قبل يومين عبر الفيديو عقدت بمبادرة من روسيا وكازاخستان حول (الأطفال في النزاعات المسلحة) احتج على توقيع الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح في حزيران 2019 ما يسمى (خطة العمل) مع ميليشيا "قسد الانفصالية"، حسب تعبيره.

واعتبرها محاولة لإضفاء "نوع من الشرعية" على ما وصفها بـ"الميليشيات الانفصالية المسلحة" تمثل انتهاكاً سافراً لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن التي تؤكد على الالتزام القوي بسيادة سورية ووحدة وسلامة أراضيها.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (20)

2021-01-31

الأمم المتحدة لم تتحد سوى ضد الشعوب.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي