أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الدفاع الروسية تنعي ضابط من جيشها قُتل في سوريا

كليمينتسوف

نعت وزارة الدفاع الروسية يوم أمس الأربعاء الضابط "ميخائيل كليمينتسوف" العامل ضمن تشكيلات المهام الخاصة التابعة لمخابرات وزارة الدفاع الروسية.

وقالت الوزارة في نعوتها إن "ميخائيل" قُتل في سوريا في 14 من الشهر الجاري دون تحديد الجبهة التي لقى حتفه عليها، فيما رجح مصدر عسكري في المقاومة السورية أن يكون "ميخائيل" قُتل أثناء محاولة المهام الخاصة الروسية بالاشتراك مع الكتيبة الروسية في الفرقة السادسة التابعة لجيش الأسد أثناء عملية التسلل على نقاط "جيش النصر" أحد تشكيلات "الجبهة الوطنية للتحرير" في منطقة "سهل الغاب" غرب حماة.

وأشار المصدر إلى أن قوات الأسد والقوات الروسية كثفت قصفها يومها بالمدفعية الثقيلة والصواريخ بعد محاولة سحب جثث قتلاها وجرحاها، مؤكداً أن القوات الروسية كان لها الدور الأكبر في العملية.

الجدير بالذكر أن القوات الروسية بالاشتراك مع ميليشيا "الدفاع الوطني" في مدينة "محردة" شمال حماة، دشنت نصبا تذكاريا للائحة قتلى عناصر وضباط روس داخل كنيسة القيامة وسط البلدة قُتلوا في مختلف المحافظات السورية معظمهم في مناطق ريفي حماة وإدلب.

زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي