أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد الإساءة لرئيس الطائفة.. التوتر يعم السويداء والشبان يحطمون صورا لبشار

شهدت المدينة احتجاجات غاضبة - نشطاء

عم التوتر مساء أمس الثلاثاء مدينة السويداء، بعد الإساءة التي وجهها أحد ضباط النظام للرئيس الروحي لطائفة الموحدين الدروز الشيخ "حكمت الهجري".

وشهدت المدينة احتجاجات غاضبة حطم خلالها الشبان صورا لرأس النظام بشار الأسد، كما طالبوا بإقالة رئيس فرع الأمن العسكري "لؤي العلي" لتطاوله على الشيخ "الهجري" لمجرد اتصال هاتفي للاستفسار عن أحد المعتقلين.

وكانت عشرات الوفود توجهت منذ صباح الثلاثاء إلى منزل "الهجري" في بلدة "قنوات"، للتعبير عن رفضها لإساءة "العلي"، لكن الشيخ طالب الشبان بالهدوء والتروي، مؤكدا لهم أن اتصالات كثيرة وردته من مستويات عليا للاعتذار عن هذا التصرف "غير المسؤول"، على حد قوله.

وذكرت صفحات محلية أن النظام أطلق سراح الشاب "سراج راجح الصحناوي"، الذي كان الشيخ قد اتصل بـ"العلي" للاستفسار عنه، ووصل إلى منزل "الهجري" في "قنوات"، بهدف امتصاص غضب الشارع وتهدئة الموقف المحتقن.

وأفادت الصفحات بأن الوفود قدمت إلى "قنوات" من مدن وبلدات السويداء وجبل الشيخ ومدينتي "جرمانا" و"صحنايا"، للتأكيد على وقوفها إلى جانب الشيخ ولإيصال رسالة للنظام مفادها أن أهالي الجبل يد واحدة أمام أي إساءة لأي من رموزها الدينية أو الاجتماعية.

وأشارت الصفحات أن الكثير من الدعوات طالبت أهالي السويداء الخروج يوم الأربعاء بمظاهرات منددة بسياسات نظام الأسد الأمنية القائمة على المضي بإتباع سياسات الاعتقال والتضييق على المدنيين في وسائل عيشهم، ولتجديد المطالبة بعزل العميد "لؤي العلي" رئيس الأمن العسكري في المنطقة الجنوبية.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي